تمثيلية النساء تهدد بالإطاحة بمكتب مجلس سيدي بنور

عبدالله الكواي

يواجه الرئيس الجديد للمجلس الجماعي لسيدي بنور عبد المجيد أسعد، عن حزب التجمع الوطني للأحرار الذي انتخب صباح يوم الأحد، خطر إبطال عملية انتخاب المكتب بسبب عدم إلتزامه بمقتضيات الفقرة السادسة من المادة 17 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية،فيما يخص تمثيلية النساء التي يجب أن لا تقل عن الثلث.

وقد تمكن اسعد من الحصول على 22 صوتا من أصل 31 صوتا، مقابل سبعة اصوات لمنافسه فوزي سير، عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، فيما امتنع عضوين عن التصويت وبذلك يكون قد ظفر بمنصب رئاسة مجلس جماعة سيدي بنور . وجرى خلال الاجتماع انتخاب النواب الستة لرئيس الجماعة، ويتعلق الأمر على التوالي بعبد اللطيف بلبير حزب الحركة الشعبية ومحمد الناجي حزب الاستقلال ووحيد طارق الاتحاد الدستوري ،وعزالدين بنشامة التقدم وحسناء النووي الاحرار ، والمهدي النمرود حزب النهضة والفضيلة،وانتخب عباس لشهب كاتبا للمجلس ،وفاطنة بواب نائبة له.

اترك تعليقاً