الرئيسية / دولي / رئيسة المفوضية الأوروبية تدعو لبناء “اتحاد صحة أوروبي” وسط أزمة كورونا

رئيسة المفوضية الأوروبية تدعو لبناء “اتحاد صحة أوروبي” وسط أزمة كورونا

هوسبريس ـ  (أ ف ب)

حضت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الأربعاء، أعضاء الاتحاد الأوروبي على بناء “اتحاد صحة” أقوى، ووعدت بإنشاء وكالة لأبحاث الطب الحيوي وعقد قمة دولية.

وفي أول خطاب سنوي لها حول حال الاتحاد الاوروبي، قالت فون دير لايين إن فيروس كورونا المستجد أكد على الحاجة لتعاون أوثق معتبرة أن “الناس في أوروبا لا زالوا يعانون”.

وأضافت “بالنسبة لي المسألة واضحة تماما، نحن بحاجة لبناء اتحاد صحة أوروبي” مشددة على “الحاجة لتعزيز جهوزيتنا لمواجهة الأزمات وإدارة التهديدات الصحية العابرة للحدود”.

وفي كلمتها أمام نواب البرلمان الأوروبي قالت فون دير لايين إن المفوضية التي تترأسها ستسعى لتقوية وكالة الأدوية الأوروبية والمركز الأوروبي لمكافحة الأوبئة والوقاية منها.

وأعلنت عن إنشاء وكالة جديدة لأبحاث الطب الحيوي المتقدم وتطويره، أطلق عليها اسم “باردا” هي الأحرف الأولى من اسم الوكالة.

والعام المقبل سوف تسعى مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي والرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين، لعقد قمة عالمية للصحة بهدف التعلم ومشاركة دروس أزمة كورونا.

وقالت “هذا سيظهر للأوروبيين إن اتحادنا موجود لحماية الجميع”.

ولا تزال السياسات المتعلقة بالصحة من مسؤوليات دول الاتحاد، فيما سعت بروكسل لتنسيق إجراءات الحد من الوباء وسط اختلاف تدابير الاغلاق وقوانين الحدود بين الدول.

ودعت فون دير لايين، وهي طبيبة، الدول إلى عدم التصرف بأنانية فيما يتعلق باللقاحات التي تعتبر على نطاق واسع حلا لإنهاء الأزمة.

وقالت “التعاطي بنزعة قومية مع اللقاح يعرض الأرواح للخطر. التعاون في اللقاح ينقذها”.

ودعت أيضا إلى منظمة صحة عالمية معززة ومع إصلاحات “كي نتمكن من الاستعداد بشكل أفضل” لأوبئة في المستقبل.

تعليقات الزوّار