الرئيسية / سياسة / عمر هلال يستقبل ببانغي من طرف رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى

عمر هلال يستقبل ببانغي من طرف رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى

استقبل السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، والوفد المرافق له، يوم الأربعاء الاخير، من طرف رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، فوستين أركانج تواديرا، في القصر الرئاسي ببانغي. 

وبهذه المناسبة، نقل هلال، بصفته رئيسا لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام التابعة للأمم المتحدة، إلى رئيس الجمهورية تهاني أعضاء هذه الهيئة الفرعية التابعة للجمعية العامة ومجلس الأمن على دوره القيادي على رأس البلاد وجهوده، خاصة في تعزيز السلام. 

كما هنأه على التوقيع على اتفاق الخرطوم في سادس فبراير، مجددا التأكيد على التزامه بمواصلة الترافع لفائدة بلاده خاصة في ما يتعلق بالدعم المالي لجمهورية إفريقيا الوسطى وتعبئة المجتمع الدولي بشأن احتياجات البلد. 

وبالإضافة إلى ذلك، سلم السفير هلال لرئيس الجمهورية دعوة لحضور اجتماع قسم الشؤون الإنسانية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي (إيكوسوك)، وهو أحد الأجهزة الرئيسية الثلاثة للأمم المتحدة، الذي سيعقد في جنيف في شهر يونيو القادم. 
وقدم هلال هذه الدعوة بصفته المزدوجة كرئيس لتشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام وكرئيس لقسم الشؤون الإنسانية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي (إيكوسوك)، وذلك من أجل ضمان مشاركة على أعلى مستوى لجمهورية إفريقيا الوسطى. 

وستمكن مشاركة رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى من تحسيس المجتمع الدولي أكثر بالوضع في هذا البلد، وستساهم كذلك في تعبئة موارد مالية إضافية ومساعدات إنسانية، في مرحلة مفصلية بالنسبة لجمهورية إفريقيا الوسطى التي انخرطت في مسار سياسي جديد من شأنه فتح صفحة جديدة في تاريخ البلاد. 

وأعرب رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى عن الشكر لهلال على هذه الدعوة، والتمس منه إبلاغ صاحب الجلالة الملك محمد السادس تشكراته الحارة وامتنانه العميق على التزام القوات المسلحة الملكية والدعم الموصول ومتعدد الأوجه الذي تقدمه المملكة المغربية لجمهورية إفريقيا الوسطى. 

كما جدد الإعراب عن تعازيه في فقدان جنود حفظ السلام المغاربة الذين ضحوا بأرواحهم من أجل استعادة السلم والأمن في هذا البلد الإفريقي. 

ويرافق عمر هلال، خلال زيارته إلى جمهورية إفريقيا الوسطى التي تمتد من 13 إلى 15 فبراير الجاري، وفد رفيع المستوى يتكون من وكيلي الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون إفريقيا، وتعزيز السلام، على التوالي، بينتو كيتا، و أوسكار فرنانديز-تارانكو، وكذا أﻋﻀﺎء من ﻣﺠﻠﺲ اﻷﻣﻦ وﻣﻤﺜﻠﻲ اﻟﺪول اﻷﻋﻀﺎء ﻓﻲ تشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام خاصة إيطاليا وكوريا الجنوبية وفرنسا والصين وروسيا. 

تعليقات الزوّار