الرئيسية / سياسة / زلزال الإعفاءات يطيح بالمندوب الإقليمي للصحة بسيدي بنور

زلزال الإعفاءات يطيح بالمندوب الإقليمي للصحة بسيدي بنور

هوسبريس

أصدرت وزارة الصحة يوم الخميس 10 يناير 2019، قرارات إعفاء في حق مجموعة من المناديب بالعديد من الأقاليم والجهات والإعلان عن شغور العديد من مناصب المندوبيات الإقليمية لقطاع الصحة بمجموعة من أقاليم المملكة. وقد أعفى انس الدكالي وزير الصحة المناديب الإقليميين بكل من سيدي بنور و كلميم، أسا الزاك، طانطان، وسيدي افني ، بركان ، تاوريرت، تطوان ، شفشاون بالإضافة لأقاليم أخرى..

وتعرف وزارة الصحة فوضى عارمة، بسبب التراجع الحاد والمهول في تغطية مجموعة من الأقاليم وتوفير التطبيب لآلاف السكان بالمناطق الشبه حضرية والقروية النائية كما تفتقر المستشفيات الإقليمية والجهوية والمراكز الصحية والمستوصفات للأطر الطبية والتجهيزات اللازمة لإجراء العمليات الجراحية والكشوفات وغياب الأطر الطبية المتخصصة، كما هو الشأن لإقليم سيدي بنور الذي يضم 25 جماعة ترابية ، وساكنة تفوق 450 ألف نسمة، مما أصبح يفرض على عامل الإقليم ايلاء هذا القطاع عناية خاصة بعد ان شخص الوضع الصحي خلال لقاءاته التواصلية لمختلف جماعات الاقليم ، وصونا لأرواح الناس وضمانا للحقهم الدستوري في العلاج، مع الحرص على تفعيل الخدمات الطبية التخصصات، وذلك بالدعوة إلى اجتماع مع المندوبة الجهوية للصحية لتشخيص الوضع الصحي بالإقليم وإسعافه بحلول استعجالية مجدية، تجعل المستشفى الإقليمي بسيدي بنور فعلا مرفق خدمات طبية عمومية وليس محطة عبور نحو الجديدة والمصحات الخاصة.

تعليقات الزوّار