الرئيسية / منوعات / المغرب يدعو اللجنة الرابعة أن ترفع يدها عن قضيته الوطنية

المغرب يدعو اللجنة الرابعة أن ترفع يدها عن قضيته الوطنية

 

عمر هلال،السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة

أكد عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018، بنيويورك، أن استمرار قضية الصحراء المغربية على جدول أعمال اللجنة الرابعة يعد انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة. ولهذا السبب، يجب على هذه الهيئة التابعة للأمم المتحدة أن ترفع يدها عنها.

وقال السفير هلال، في تدخل أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة : “إن الصحراء المغربية هي بالفعل القضية الوحيدة التي مازالت موضع نقاش وقرار للجنة الرابعة، علما أن مجلس الامن يتولاها منذ سنة 1988″، لافتا الانتباه إلى أن هذا التداول المزدوج لقضية الصحراء المغربية، يعتبر”مفارقة تاريخية”،  من حيث أنه ينتهك ،صراحة، المادة 12 من ميثاق الأمم المتحدة التي تنص على أنه ” طالما باشر مجلس الأمن، بصدد نزاع أو موقف ما، الوظائف التي رسمت في الميثاق، فليس للجمعية العامة أن تقدم أية توصية في شأن هذا النزاع أو الموقف “.

شدد هلال في  هذا الصدد على أن ” هدف الآباء المؤسسين لمنظمتنا من خلال هذه البند ثلاثي: منع وضع تقوم فيه هيئتان من هيئات الأمم المتحدة بتولي نفس القضية ، تجنب تبني قرارات متناقضة، كما هو الحال حاليا مع قرار اللجنة الرابعة حول الصحراء المغربية ، وقرار مجلس الأمن بشأن العملية السياسية، وضمان ريادة وأسبقية  مجلس الأمن، باعتباره مصدر القانون الدولي والهيئة الرئيسية للأمم المتحدة المسؤولة عن حفظ السلام والأمن الدوليين”.

وانطلاقا من هذا الاعتبار ، يؤكد الدبلوماسي هلال ، فإن المغرب لن يتوقف أبدا عن الدعوة إلى رفع اللجنة الرابعة يدها عن قضية الصحراء المغربية من أجل ضمان الهدوء والمناخ الملائم لبعث العملية السياسية تحت رعاية مجلس الأمن.

تعليقات الزوّار