إتحاد المسيحيين المغاربة يدعو رئيس الحكومة إلى تفعيل حرية المعتقد وتصحيح مسار دستور 2011

من أجل المطالبة بتفعيل حرية المعتقد في دستور 2011، وذلك تزامنا مع احتفالات بالسنة الميلادية الجديدة ، راسل إتحاد المسيحيين المغاربة، رئيس الحكومة، عزيز أخنوش

وجاء في المراسلة التي وجهها، آدم الرباطي، رئيس إتحاد المسيحيين المغاربة، لرئيس الحكومة، عزيز أخنوس ‘’ أراسل جنابك المحترم في هذه المناسبة العظيمة حيث نحتفل بميلاد السيد المسيح، سيدي الرئيس المحترم نود أن نطلب منكم سيدي أن تصحح مسار دستور 2011 ” .

واتهم البيان حزب العدالة والتنمية بعرقل، (الدستور) بسبب توجهات دينية بمشروع إسلامي وكان ضد حرية المعتقد’’.

وخاطب الرباطي في رسالته، رئيس الحكومة، لتذكيره بخطاب الحملة الإنتخابية التي خاضها حزبه الأحرار قبيل انتخابات 8 شتنبر، موردا بالقول “وسيادتكم قد شاركتم في الإنتخابات وكان فوزكم بتفوق وذلك بالكفاءات التي قدمتموها في هذه الإنتخابات ، كما كان بالفعل قد أعلنتم عن مشروع لبيرالي يتعزز به كل الحريات الفردية ومنها حرية العقيدة”.

واختتم المتحدث قائلا “سيدي الرئيس عزيز أخنوش ندعوك لتفعيل حرية المعتقد في دستور 2011 لنحظى ببرنامج ديمقراطي حداثي”

اترك تعليقاً