العدل والاحسان تواسي حركة النهضة التونسية في مصابهم

على إثر اندلاع حريق يوم الخميس 09 دجنبر 2021 بالمقر المركزي لحركة النهضة التونسية مخلفا شهيدا وعددا من المصابين ، أجرى نائب الأمين العام والناطق الرسمي لجماعة العدل؛ والإحسان فتح الله أرسلان، اتصالا هاتفيا براشد الغنوشي، رئيس الحركة مواسيا قيادة الحركة وأعضاءها وكل محبيها في مصابهم .

وحسب ما نشره الموقع الإلكتروني الرسمي لجماعة العدل والإحسان فقد عبر “أرسلان باسمه واسم الجماعة قيادة وأعضاء عن التأثر العميق جراء ما حدث”، في إشارة إلى الحريق الذي شب بالمقر المركزي لحركة النهضة التونسية، وتسبب في محاصرة عدد من قيادي الحزب والموظفين داخل المقر وفرار بعضهم عبر النوافذ.

موقع الجماعة أفاد بأن الغنوشي شكر بدوره “أرسلان ومن خلاله الجماعة على المبادرة والاهتمام بالأشقاء في الجوار”، مؤكدا على “تقاسم معاني التلاحم والتواصل الدائمين”.

اترك تعليقاً