بنسعيد يتهم الجزائر بمحاولة السطو على موسيقى كناوة بعد الكسكس و القفطان

قال وزير الشباب والثقافة والتواصل المهدي بنسعيد ، إنه تواصل مع مديرة اليونسكو للتفريق بين الكسكس المغربي و الجزائري و التونسي.

وذكر بنسعيد ، خلال تقديمه مشروع ميزانية وزارة الشباب والثقافة والتواصل  بمجلس النواب، أن المغاربة يودون الاعتراف بثقافتهم وهويتهم التي تمت قرصنتها من طرف دول أخرى.

وأضاف الوزير بنسعيد ، ان الجزائر تحاول مؤخرا اعتماد موسيقى كناوة المغربية كتراث محلي ، بالإضافة إلى القفطان المغربي.

منظمة اليونسكو ، كانت قد سجلت العام الماضي ، طبق الكسكس شمال الأفريقي ضمن قائمتها للتراث العالمي غير المادي، إثر تقديم أربع دول مغاربية، هي الجزائر والمغرب وموريتانيا وتونس، ملفا مشتركا بعنوان “الكسكسي: المعارف والمهارات والطقوس

اترك تعليقاً