مجهودات المدير الجهوي لوزارة الاتصال تسقط منتحل صفة صحافي في عمالة فاس في الفخ


كشفت مصادر من فاس انه جرى عشية يوم أمس الثلاثاء 5 اكتوبر 2021 خلال الإعلان عن نتائج اعضاء مجلس المستشارين.التاكد من هوية عدد من حاملي بطاقات صحفية ومنتحلي صفة صحافيين بمقر عمالة فاس للوقوف على صحة بطاقاتهم وكذا على ثبوت اهلية توفرهم على الشروط المهنية المعمول بها، وقد مكنت العملية من ضبط احد منتحلي صفة صحافي لإدلائه ببطاقة مهنية مزورة.
وبحسب مصادر فاسية، فإن النيابة العامة تحركت بسرعة لضبط المعنيين، حيث يجري البحث في شأن الموقوف، من خلال التواصل مع رئيس المجلس الوطني للصحافة لاشعاره بهذه النازلة التي يعاقب عليها القانون.
ونوه مهنيو الصحافة بمدينة فاس بالمجهودات التي بذلها المدير الجهوي لوزارة الاتصال بتنسيق مع مختلف السلطات المحلية والقضائية من اجل القضاء على هذه الظاهرة التي تكاثرت بشكل مخيف للغاية.
ويقدم هؤلاء المنتحلون في اغلب المناسبات بطائق مهنية مزورة واوراق اعتماد من مؤسسات اعلامية مجهولة، الشيء الذي أساء إلى مهنة المتاعب.
ويلتمس المهنيون من رئيس النياية العامة بالدائرة القضائية بفاس ضبط المعنيين ورصدهم وتقديمهم إلى العدالة.، وخاصة أنّ القانون حدد في نصه حظر التعامل مع غير الصحفيين والإعلاميين( المراسلين الصحفيين) المعتمدين من جرائدهم ومواقعهم مادام هؤلاء هم فقط المنتدبون من إدارات مؤسساتهم الإعلامية المعترف بها لتمثيها في مختلف المحطات والمناسبات عبر تراب المملكة، وهم المسؤولون عما ينشر ومعنيون بتوصيل المعلومات الدقيقة والمهنية للرأي العام.

اترك تعليقاً