بيغاسوس يدفع فريق البام لاستدعاء بوريطة ولفتيت إلى البرلمان

في أول تحرك برلماني، طالب فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، اليوم الجمعة، بعقد اجتماع لجنتي الخارجية والداخلية، لتدارس ما يروج في بعض الأوساط الإعلامية الدولية حول  التجسس بواسطة برنامج “بيغاسوس”.

ووجّه رئيس الفريق، رشيد العبدي، مراسلة إلى رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، طالبه فيها بعقد اجتماع اللجنة بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، لتدارس حقيقة ما يروج حول موضوع التجسس بواسطة استعمال الوسائل التقنية الحديثة برنامج “بيغاسوس”، وكذل للتداول في حيثيات وحقيقة هذه الاتهامات ومصادرها وأهدافها والتدابير والإجراءات المتخذة تجاهها.

كما وجه طلبا ثانيا بضرورة استدعاء وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إلى لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، للوقوف عند التدابير والإجراءات المتخذة حول اتهام المغرب بالتجسس على عدد من السياسيين والإعلاميين المغاربة والأجانب بواسطة البرنامج المذكور “بيغاسوس”.

يذكر، أن محامي المملكة في باريس، أوليفييه باراتيلي، رفع، أمس الخميس، دعوتين مباشرتين بتهمة التشهير ضد منظمة العفو الدولية ومجموعة “فوربيدن ستوريز”، على خلفية اتهامهما الرباط بالتجسس.

وقال بلاغ صادر عن المحامي المذكور، إن المنظمتان اتهمتا المغرب باستخدام برنامج التجسس “بيغاسوس” الذي طورته شركة “إن إس أو” الإسرائيلية، لاستهداف شخصيات مدنية وعسكرية وحقوقية وإعلامية بدون إثبات.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء الماضي، أمرت النيابة العامة بالرباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بإجراء بحث معمق حول هذا الموضوع، من أجل الكشف عن ظروف وخلفيات وملابسات نشر هذه الاتهامات والمزاعم حتى يتأتى تحديد المسؤوليات وترتيب ما يجب قانونا في ضوء نتائج البحث.

اترك تعليقاً