مجلس الجالية المغربية ينوه بقرار تسهيل عودة المغاربة القاطنين بالخارج

أشاد مجلس الجالية المغربية بالخارج  بالتعليمات الملكية السامية القاضية بتسهيل عودة المغاربة القاطنين بالخارج الى أرض الوطن بأسعار مناسبة ، مؤكدا أن هذه المبادرة المولوية تعكس التلاحم الدائم للملك محمد السادس مع أفراد الجالية المغربية بالخارج والمواكبة المستمرة لقضاياها.

ونوه المجلس في بلاغ له بالحرص الدائم للملك محمد السادس، على السهر على حماية حقوق ومصالح أبناء الجالية المغربية بالخارج أينما كانوا وتقوية الأواصر المتينة التي تربطهم بوطنهم الأم.

وذكر المجلس بأن الملك محمد السادس، اصدر تعليماته السامية للسلطات المعنية وكافة المتدخلين في مجال النقل، قصد العمل على تسهيل عودتهم إلى بلادهم، بأثمنة مناسبة وذلك في إطار العناية الكريمة التي ما فتئ يوليها جلالته لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتجسيدا لحرصه المولوي على استمرار ارتباطهم بوطنهم الأم.

وتابع البلاغ أن الملك، أمر في هذا الإطار كل المتدخلين في مجال النقل الجوي، خاصة شركة الخطوط الملكية المغربية، ومختلف الفاعلين في النقل البحري، بالحرص على اعتماد أسعار معقولة تكون في متناول الجميع، وتوفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كوفيد 19.

وخلص البلاغ الى أن الملك محمد السادس دعا أيضا كل الفاعلين السياحيين، سواء في مجال النقل أو الإقامة، لاتخاذ التدابير اللازمة، قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمنة ملائمة .

 

 

 

اترك تعليقاً