الدار البيضاء..مهنيو الصحة بالقطاع الخاص يتلقون الجرعة الثانية من اللقاح

بدأ المجلس الجهوي لهيئة الأطباء بالدار البيضاء-سطات، اليوم الجمعة، في عملية إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ، لفائدة مهنيي الصحة بالقطاع الخاص، البالغة أعمارهم أكثر من 40 سنة (أطباء وأطباء أسنان وصيادلة).

وتجري هذه العملية على مدى ثلاثة أيام في أربع مواقع (الدار البيضاء ، الجديدة ، المحمدية ، سطات) ، وذلك وفق توصيات وزارة الصحة، أي بعد 28 يوما من إعطاء الجرعة الأولى، وفي ظل التقيد الصارم بتدابير احترازية، حسبما تمت معاينته بموقع كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء.

وقالت الدكتورة دنيا كيسي، مستشارة بالمجلس الجهوي لهيئة الأطباء بالدار البيضاء، ومنسقة الحملة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “شرعنا اليوم في عملية إعطاء الجرعة الثانية لفائدة الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة في القطاع الخاص بجهة الدار البيضاء-سطات ، بتعاون وثيق مع المجلس الجهوي لهيئة الأطباء-جهة الجنوب”.

وأضافت كيسي أنه تم تأمين كافة الوسائل التنظيمية الكفيلة بسير هذه العملية بسلاسة، والتي تتوزع على مسار ينقسم إلى خمسة مراحل، وهي الاستقبال والتحقق من الهوية والأهلية، والتقييم الطبي قبل التلقيح ، وإدخال البيانات على منصة السجل الوطني والحقن، وأخيرا المراقبة ما بعد أخذ اللقاح لمدة 15 دقيقة مع تقديم وجبة خفيفة.

وفضلا عن ذلك، تتابع كيسي، تم إنشاء غرفة عناية مركزة ، للاستجابة لأية حالة تعرضت لمضاعفات حادة بعد أخذ اللقاح.

وأبرزت منسقة الحملة، التزام وتعبئة جميع الأطراف المعنية ، ووضع البنيات اللوجستية الضرورية وكافة الوسائل للإسهام في نجاح هذه الحملة الوطنية والمواطنة.

اترك تعليقاً