الرئيسية / مجتمع / بوزنيقة..تغيير مدير المصالح لتجهيزات مكتبه في زمن التقشف يثير سخط عدد من أعضاء المجلس

بوزنيقة..تغيير مدير المصالح لتجهيزات مكتبه في زمن التقشف يثير سخط عدد من أعضاء المجلس

هوسبريس

علمت “هوسبريس” أن مجموعة من أعضاء المجلس البلدي لبوزنيقة، غاضبون من إقدام مدير المصالح في زمن التقشف الذي تفرضه جائحة كورونا على تحميل ميزانية الجماعة عدة ملايين لتغيير تجهيزات مكتبه.

وتفيد المصادر، أنه لم يكن هناك ما يدعو الى تغيير اثاث مكتب مدير مصالح الجماعة، مؤكدة أنها مازالت في حالة جيدة، وأن تغييرها هو تبذير لميزانية ما أحوج الجماعة إليها.

وما يُعاب على هذا المسؤول من طرف مجموعة من أعضاء المجلس، حسب ذات المصادر، هو أن هذا الفعل، يأتي في وقت تدعو فيه المصالح المركزية (وزارة الداخية) عبر دورية موجهة الى رؤساء الجماعات الترابية الى سن إجراءات تقشفية، وتدبير أمثل للنفقات المستقبلية لجماعاتهم تحسبا للتداعيات السلبية التي يمكن أن تخلفها جائحة كورونا على مداخيلها، بحكم التراجعات المحتملة في مداخيل الضرائب والرسوم..وبحكم الصوائر الضرورية لمواجهة كورونا.

لهذا تتساءل هذه المجموعة من أعضاء المجلس، كيف تم خرق الرفع المؤقت لتوقيف النفقات غير الضرورية.. أم أن اقتناء تجهيزات جديدة لمكتب مدير مصالح تسلم مهامه حديثا أحسن من تلك الموجودة بمكتب رئيس المجلس نفسه،  يعد من الضروريات التي لا تحتمل الانتظار حتى تمر الجائحة؟

علما، ومن باب الإنصاف،  أن جماعة بوزنيقة، حسب المتابعين، لم تقصر في مواجهة جائحة كورونا وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية على الأسر المتضررة، حيث وضعت استراتيجية نموذجية، مكنت مصالحها من مواجهة تداعيات الجائحة بحرفية لافتة، ومازالت مستمرة في ذلك.

تعليقات الزوّار