إقليم بنسليمان..حارس مدرسة يحاول اغتصاب استاذة والـ FNE تدخل على الخط

هوسبريس

على اثر الاعتداء الذي تعرضت له أستاذة للتعليم الابتدائي بمدرسة “دار القايد المكي”، التابعة للمديرية الاقليمية ـ بنسليمان،  من طرف حارس الوحدة المدرسية، يعرب المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديموقراطي ببنسليمان عن تضامنه مع الاستاذة، معربا عن إدانته لما تعرضت له  من تعنيف وتحرش ومحاولة اغتصاب، مع تعبيره عن استيائه من تضاعف جرائم الاغتصاب والتحرش، محملا الدولة مسؤولية تشديد العقوبة على الفاعلين لمثل هذه الجرائم.

ويدعو المكتب المذكور في بلاغ توصلت “هوسبريس” بنسخة منه كافة نساء ورجال التعليم الى التضامن مع الاستاذة الضحية ومؤازرتها ضد هذا الاعتداء الشنيع.

ويشير بلاغ المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديموقراطي ببنسليمان الى أن المعتدي، اقتحم منزل الاستاذة مساء يوم 13 شتنبر الجاري، وتحرش بها جنسيا، وهو في حالة سكر طافح، وفي اليوم الموالي عاود الكرّة أثناء مزاولة عملها داخل القسم.

ولازال الرأي العام التربوي في اقليم بنسليمان يتابع بقلق شديد حالة الاستاذة التي تعيش تحت وطأة الانهيار العصبي، منتظرا تفعيل القانون ضد المعتدي.

اترك تعليقاً