الرئيسية / مجتمع / الامتحان الجهوي الموحد للسنة أولى بكالوريا أيام 1 و2 و3 أكتوبر شريطة تحسن الوضعية الوبائية

الامتحان الجهوي الموحد للسنة أولى بكالوريا أيام 1 و2 و3 أكتوبر شريطة تحسن الوضعية الوبائية

هوسبريس – متابعة

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، اليوم الاثنين ، أنه تقرر إجراء الامتحان الجهوي الموحد للسنة أولى بكالوريا أيام 1 و2 و3 أكتوبر 2020، شريطة تحسن الوضعية الوبائية بالمملكة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ، أن تنظيم هذه الامتحان يأتي مباشرة بعد استفادة التلاميذ المعنيين من حصص المراجعة والتثبيت المبرمجة خلال شهر شتنبر وقبل انطلاق دروس السنة الثانية بكالوريا في 5 أكتوبر 2020.

واتخذ هذا القرار في أعقاب اجتماع عقده سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، الناطق الرسمي باسم الحكومة ، اليوم ، مع الهيئات الممثلة لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ على المستوى الوطني وهي الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب، والفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، والكونفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب، والمجلس الوطني لمنتخبي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ.

وحسب البلاغ، فقد كان هذا الاجتماع مناسبة لإطلاع هذه الهيئات على مختلف جوانب تنظيم الموسم الدراسي 2020- 2021، وخاصة محطة الدخول المدرسي في ظل جائحة كورونا، وكذا حيثيات اختيار الصيغة التربوية المعتمدة في هذا الدخول، مع التأكيد على أن الهاجس الأساسي للوزارة هو ضمان حق المتعلمين في التمدرس مع الحفاظ على صحتهم وسلامتهم وصحة وسلامة الأطر التربوية والإدراية.

وذكر أمزازي ، بالمناسبة ، بأن انطلاق الدراسة حضوريا في 7 شتنبر المقبل سيتم بشكل تدريجي ووفق الصيغ التي وضعتها الوزارة من خلال المذكرة الوزارية رقم 39.20 والتي تمكن من استقبال أعداد محدودة من التلاميذ كل يوم حسب المستويات الدراسية.

كما دعا الهيآت المجتمعة إلى طمأنة الأسر التي ترغب في استفادة أبنائها من التعليم الحضوري، على أن الوزارة سوف تتخذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية من أجل ضمان تمدرسهم في ظروف آمنة، وأن المؤسسات التعليمية ستكون جاهزة لاستقبال المتعلمين في أحسن الظروف.

تعليقات الزوّار