صخور الرحامنة: شيخ لا يقرأ ولا يكتب تطالب قبيلته بتغييره

هوسبريس

في شكاية موجهة إلى وزير الداخلية، تطالب ساكنة قبيلة “العطاية” بقيادة صخور الرحامنة بتغيير الشيخ، لاعتبارات تتعلق بعدم معرفته القراءة والكتابة، لأن هذا يؤثر سلبا على مصالحهم الادارية.

وتقول الشكاية، إن الشيخ المذكور يفتقر إلى لغة التواصل مع المواطنين، ولأنه لا يعرف القراءة والكتابة، فإنه يؤخر المواطنين في تمكينهم من الوثائق الادارية، حيث لا يجد من يكتب أو يقرأ له، إذا تأخر عنه أحدهم، ممن يعتبره كاتبه الخاص، ناهيك، تضيف الشكاية، عن العجرفة التي يواجه بها المواطنين، كتعويض عن النقص المعرفي والثقافي الذي يعانيه.

ويؤكد الموقعون في لائحة توصلت هوسبريس بنسخة منها مرفوقة بنسخة من الشكاية، أن نسبة الوعي والتعلم الذي أصبحت عليه المنطقة يستوجب تعيين بديل للشيخ الحالي، يكون في مستوى تطلعاتها، على مستوى المعرفة والتعلم، والتعامل مع المواطنين والتعاطي مع مصالحهم.

اترك تعليقاً