الداخلية تحدث أربع باشويات جديدة وترفع عدد القيادات إلى 714

وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت

هوسبريس

يرتقب أن يصادق مجلس الحكومة في اجتماعه المقبل يوم الخميس 22 غشت الجاري على مشروع مرسوم يتعلق بإحداث دوائر وقيادات جديدة.

واعتبرت المذكرة التقديمية لمشروع المرسوم، الذي أعده وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت أن الوحدات الإدارية المقترح إحداثها ببعض العمالات والأقاليم تهدف إلى الرفع من القدرات التدبيرية للإدارة الترابية في المناطق المعنية ودعم التأطير الإداري بها ومسايرة التحولات الديمغرافية والاجتماعية والعمرانية التي تعرفها.

 ويهدف مشروع المرسوم إلى الارتقاء بأربع قيادات محدثة حاليا بكل من جماعة عامر التابعة لعمالة سلا وجماعتي بني خلف والشلالات التابعتين لعمالة المحمدية وجماعة بومية التابعة لإقليم ميدلت إلى مستوى باشويات.

 كما سيتم حذف دائرة أحواز سلا على إثر الارتقاء بقيادة عامر إلى مستوى باشوبة، وإحداث دائرة جديدة بإقليم وزان و9 قيادات بالنفوذ الترابي لسبعة أقاليم.

 وبحسب مشروع المرسوم الجديد، سيتحدد عدد الدوائر على الصعيد الوطني في 2006، في حين سينتقل عدد القيادات من 709 إلى 714.

ويقترح كذلك مشروع المرسوم تغيير التسمية الحالية لقيادة “بومية” التابعة لإقليم ميدلت بتسمية جديدة هي قيادة “آيت أوادير“.

اترك تعليقاً