احتفالا بذكرى عيد العرش المجيد النسيج المهني لمؤسسات تعليم السياقة وقانون السير بالمغرب واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير ينظمان النسخة 1 لقافلة السلامة الطرقية من الرباط الى العيون


في اطار احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد ينظم النسيج المهني لمؤسسات تعليم السياقة وقانون السير بالمغرب بتنسيق وشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير النسخة الاولى لقافلة السلامة الطرقية من الرباط الى مدينة العيون من يوم 26 وحتى 30 يوليوز الجاري تحت شعار (نصرة القضية وترسيخ وثالث السلامة الطرقية ) …

ويشارك في القافلة حسب ماذكره بلاغ للهيئة المذكورة ما يفوق 50 سيارة ومؤسسة وأزيد من 150 مشارك أغلبهم من مهنيي القطاع وأرباب مؤسسات تعليم السياقة ومتخصصون في قانون السير والسلامة الطرقية الى مشارك الشعب المغربي مناسبة غالية على كل المغاربة وثانيا المساهمة في نصرة القضية الوطنية والتوعية والتحسيس وتقديم دورات ودروس لمستعملي الطريق خاصة بمحطات الاستراحة مابين مدينة شيشاوة ومدينة العيون …

ومن المنتظر أن تنطلق القافلة يوم الجمعة 26 يوليوز الجاري من قلب العاصمة الرباط وتحديدا من أمام مقر لجنة الوقاية من حوادث السير فاتجاه مدينة العيون حيث ستمر عبر مدن سطات – أكادير -تزنيت – كلميم – طانطان – أخفنير-الطاح – العيون …وهي المدن او النقط التي ستعرف مجموعة من الدورات التحسيسية والتوعوية حول حزام السلامة والملتقيات الطرقية و احترام مسافة الأمان والسرعة القانونية وإعطاء الأولوية الراجلين و احترام التشوير الطرقي بنوعيه العمودي والافقي ذا إبداء الرأي المهني ،إذ من المنتظر أن يشارك ويستفيد من هذه الحملات ما يفوق 5000 الف مواطن …

وتختتم القافلة التي ينظمها النسيج المهني لمؤسسات تعليم السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية بالمغرب والذي تأسس يوم 24 فبراير 2019 بمحطة مدينة العيون عاصمة الأقاليم الجنوبية …
وحسب ماكشفه منظمو الحدث فان هذه القافلة التوعوية هي من أجل المساهمة في الرفع من المستوى المعرفي بقوانين السير، وتحسيس وتوعية السائقين بمحطات الاستراحة لا سيما خلال هذه الفترة، التي تتزامن مع العطل الصيفية، التي يفضل فيها معظم المواطنين السفر والتنقل بين المدن المغربية، هذا فضلا عن توافد المهاجرين المغاربية القادمين من الدول الأوروبية لقضاء العطلة وعيد الأضحى مع دويهم وأسرهم. وشدد التوركزي، أن الهدف من تنظيم هذه القافلة، يكمن في تجديد التواصل وربط أواصر الصداقة والمحبة بين مهنيي تعليم السياقة وقانون السير من شمال المملكة إلى جنوبها، ودراسة النقط الأكثر دموية انطلاقا من مدينة الرباط الى مدينة العيون، ووضع استراتيجية عشارية لمدينة العيون بدون حوادث وإبداء الرأي المهني في إيجاد حول منطقية للحد من حوادث السير بهذه الأماكن، والتوعية والتحسيس لفائدة مستعملي الطريق بمحطات الاستراحة، وتأطير وتكوين السائق في مجال السياقة المهنية.

اترك تعليقاً