الرئيسية / مجتمع / ممثل جماعة العونات احمد حلي يحتل الرتبة الاولى يتأهل للاقصائيات ما بين الجهات للتبوريدة

ممثل جماعة العونات احمد حلي يحتل الرتبة الاولى يتأهل للاقصائيات ما بين الجهات للتبوريدة

هوسبريس

أسفرت نتائج المباريات الاقصائية الجهويةللفروسية التقليدية “التبوريدة ” بسيدي بنور ،دورة 2019 و التي تشرف على تنظيمها كل من الشركة الملكية لتشجيع الفرس وبتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للفروسية، احتلال مجموعة احمد حلي للصف الآول، وعبداللطيف السككي وصيفا له،في الاقصائيات الجهوية التي عرفت مشاركة 9 مجموعات تنتمي لإقليم سيدي بنور .
وجاء تأهل كل من سربة احمد حلي “جمعية فرسان العونات ” وسربة عبد اللطيف السككي عن “جمعية أصالة للتنمية والحفاظ على التراث ، وذلك للمشاركة في الاقصائيات ما بين الجهات المؤهلة لنهائيات جائزة الحسن الثاني، التي ستقام بضواحي مدينة مراكش تامنصورت ” الجهة الوسطى “خلال شهر أبريل

وقد منحت هذه التظاهرة، التي أقيمت يوم الخميس 7 مارس ،وأشرف على اعطاء انطلاقتها عامل إقليم سيدي بنور والوفد المرافق له ، للجمهور الزائر عرضا احتفاليا في فنون الفروسية التقليدية (التبوريدة) الذي يعكس جليا الموروث الثقافي المغربي وتقنيات فرسان التبوريدة المغربية.

وحسب اللجنة التنظيمية ، التي يراسها الدكتور محمد اسيدهوم الذي صرح لنا انه منذ إنطلاق الإستراتيجية الوطنية المسطرة لقطاع الخيول سنة 2011 ، فإن تنظيم مباريات التبوريدة تدخل في إطار الحفاظ على هذا الفن الأصيل رغبة في تعزيز الاستخدام التقليدي والحديث للفرس البربري والعربي البربري الذي يعتبر من السلالات المفضلة لفن التبوريدة، كما تستفيد الفروسية التقليدية من تتبع خاص من خلال تطوير هذا الفن المتوارث عن الأجداد وذلك للحفاظ عليه، وتثمين قيمة الحصان العربي والعربي البربري.

وأشار إلى أن التبوريدة تقدم مشهدا يمجد فن الفروسية عبر التاريخ في طريقة الهدة، والطلقة التي تتزامن مع الرشقات النارية. ومن بين المعايير الأساسية التي تعتمدها لجنة التحكيم في هذه الإقصائيات تلك المتمثلة في التحية والتشويرة والطلقة والسرج واللباس والاستقامة والتنظيم وغيرها.

واشار اسيدهوم أن إقصائيات دورة 2019 الخاصة باقليم سيدي بنورعرفت تنظيم محكم وذلك بتظافر جهود اللجنة التنظيمية، بتنسيق مع السلطات المحلية الإقليمية والأمن الوطني والقوات المساعدة وعناصر الوقاية المدنية، و اضاف رئيس اللجنة التنظيمية بان السلامة كانت حاضرة ولم تسجل اي اصابة .

وللإشارة فقد أشرفت الجمعية الإقليمية للتبوريدة بسيدي بنور على تنظيم التداريب للفرق 9 المشاركة،طيلة ستة أيام ،خلقت جوا من الفرجة والمتعة لدى الساكنة التي عاشت واستمتعت قبل انطلاق الاقصائيات ، بمهرجان حقيقي طيلة أيام التداريب .

تعليقات الزوّار