الرئيسية / رياضة / الدفاع الحسني الجديدي يقدم مدربه الجديد بادو الزاكي أمام وسائل الإعلام

الدفاع الحسني الجديدي يقدم مدربه الجديد بادو الزاكي أمام وسائل الإعلام

هوسبريس

قدم نادي الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، يوم امس الاثنين 11 فبراير 2019 ،مدربه الجديد بادو الزاكي ، لممثلي وسائل الإعلام المحلي والوطني، خلال الندوة الصحفية التي تم عقدها بقاعة الندوات بملعب العبدي بالجديدة، وخلال مراسم التقديم استهل الرئيس حديثه عن المشروع الذي عمل عليه الفريق منذ ثلاثة سنوات .

ورغم النجاحات التي حققها الفريق على جميع المستويات في ظل غياب النتائج يبقى المشروع غير متكامل
كما أشار في كلمته إلى مدة العقد والتي تم الاتفاق عليها في سنتين ونصف على أساس ستة أشهر المتبقية من الموسم الحالي الأهداف المسطرة خلالها هو إرجاع الفريق إلى سكة الانتصارات
وأنه في آخر السنة سيكون اجتماع تقييمي وطرح الأهداف التي ستكون مسطرة خلال السنتين المتبقيتين

خلال هذه الندوة لم يتم الإفصاح عن الراتب الشهري للربان الجديد للفريق الدكالي

ومن جانبه، أعرب بادو ، عن سعادته قال “أنا جد سعيد بتواجدي معكم ملي يجني عرض من فريق الدفاع الحسني الجديدي لا ارفض بالأخص مجانيش عرض من اجل الإنقاذ ” وبخصوص الأهداف، قال الوافد الجديد “سنعيد الفريق إلى السكة الصحيحة ، والمنافسة السنة المقبلة على المراكز الأمامية ولما لا على الألقاب .
كما دعا الإطار ربان سفينة فارس دكالة جميع الفعاليات ومكونات الفريق للالتفاف بالفريق لدعمه ومساعدته

لان الفريق يتوفر على تركيبة بشرية مهمة لعبة دور المجموعات في كأس إفريقيا

وخلال الستة الأشهر المتبقية قال سأشتغل على بعض الروتوشات والعامل النفسي لأن الفريق في ظل النتائج السلبية فقد الهوية والثقة لإرضاء الجمهور، وفي آخر كلمة له أكد للحاضرين انه عند نهاية الموسم الحالي سنقوم بتقييم العمل للوقوف على بعض النقط السلبية للاشتغال عليها.

للإشارة جاء الانفصال عن المدرب فيلود بسبب النتائج السلبية التي حصدها مع فريق الدفاع الحسني الجديدي، منذ الالتحاق به قبل متم السنة المنصرمة ، مكان الإطار المغربي عبد الرحيم طاليب. كما تم تعيين جمال الدين أمان الله مدربا مساعدا للفريق الدكالي خلفا للفرنسي ستيفان غولمان الذي أعفي من مهامه رفقة مواطنه هوبير فيلود.

ويحتل فريق الدفاع الحسني الجديدي حاليا الصف الحادي عشر ب20 نقطة حصل عليها من خلال 5 انتصارات و5 تعادلات وسبعة هزائم .

تعليقات الزوّار