الرئيسية / قضايا وحوادث / الرباط: وقفة تضامنية مع أقارب ضحيتي جريمة إمليل أمام سفارتي الدنمارك والنرويج

الرباط: وقفة تضامنية مع أقارب ضحيتي جريمة إمليل أمام سفارتي الدنمارك والنرويج

ورود ورسائل تضامن مع أقارب الضحيتين

 هوسبريس ـ متابعة

تمت اليوم السبت 22 دجنبر 2018، أمام مقري سفارتي النرويج والدنمارك بالرباط ، وقفة تضامنية  عبّر خلالها ممثلو جمعيات وهيئات مدنية وحزبية وجمعوية ، تضامنهم الكامل مع أسرتي السائحتين الدنماركية والنرويجية اللتين ذهبتا ضحية اختطاف ثم قتل بطريقة بشعة ، بمنطقة إملبل ،بإقليم الحوز.

وخلال هذه الوقفة التضامنية ،عبّر خلالها المشاركون عن استنكارهم  الشديد لعملية قتل السائحتين الإسكندنافيتين ، مع وضع أكاليل من الزهور والورود  تعبيرا عن مواساتهم ومشاركتهم  لحزن أقارب الضحيتين .وكانت أيضا مناسبة ،ندد فيها المشاركون لهذه الجريمة  النكراء التي هزت ضمير الشعب المغربي قاطبة ،والتي لا تمت بصلة لا لتقاليد ولا لقيم وثقافة المغرب المبنية على التسامح والانفتاح والتعايش.

في نفس السياق ،عبّر السفير الدنماركي بالرباط ،في رسالة له بموقع السفارة عن تقدير الدنمارك للجهود التي تقوم بها السلطات المغربية  بهذا الصدد؛ واعتبر  “حادثة إمليل عمل بغيض ،مشيدا في نفس الوقت ب”لحوار الذي يجري، على أعلى مستوى، مع المسؤولين المغاربة، بهذا الخصوص”.ووجّه الدبلوماسي الدنماركي شكره للشعب المغربي ولكل مؤسساته على رسائل التعاطف والمواساة العديدة التي وجهت لأسر وأقارب الضحيتين في حادث إمليل خاصة، وللشعب الدنماركي.وكتب في رسالته: “لطالما كانت القيم الانسانية هي أساس العلاقات المتبادلة بين شعبينا.” النرويج ،ميريث نيرغارد، بالرباط

من جهتها  قالت سفيرة النرويج ،ميريث نيرغارد، بالرباط، أن “القوى المتطرفة والراديكالية أضحت معزولة؛وأن النرويج والمغرب سيظلان حليفان في المعركة ضد الإرهاب المتطرف.وأضافت أن بلادها  “تقدر عاليا” تمكُّن السلطات المغربية المختصة من توقيف المشتبه بهم “بسرعة كبيرة ،وأثمنت عاليا  العمل الذي قام به المغرب في هذا الصدد ،والتضامن الذي عبّر عنه المغاربة إزاء هذا العمل الإجرامي،وهو ما يعطي صورة حقيقية عن “القيم الحقيقية لانفتاح الشعب المغربي وكرمه”.

 

 

 

تعليقات الزوّار