الرئيسية / قضايا وحوادث / شجب واستنكار قوي لفظاعة العمل الإجرامي الذي استهدف مواطنتين دانماركية ونرويجية بضواحي مراكش

شجب واستنكار قوي لفظاعة العمل الإجرامي الذي استهدف مواطنتين دانماركية ونرويجية بضواحي مراكش

المشتبه فيهم الثلاثة في صور باللحي وأخرى بدونها

هوسبريس ـ متابعة

في متابعتنا لتطور مجريات حدث المجزرة الرهيبة التي ارتكبها قتلة السائحتين الدانماركية والنرويجية بضواحي مراكش ،نقدم تفاصيل إلقاء القبض على القتلة الثلاثة ،حيث تمكن الأمن الوطني ،أمس الخميس 20 دجنبر 2018،من القبض على القتلة خلال توقيف حافلة مسافرين ، تربط بين مراكش العطاوية ، أزيلال وبني ملال، وذلك قرب محطة المسافرين بباب دكالة ،بمراكش.

وبعد عملية تفتيش ومراقبة دقيقة ، تم الاهتداء إلى المشتبه بهم الذين كانوا في طريقهم إلى جهة بني ملال ـ أزيلال ،وكانوا بثياب شبابية ،وبدون لحي.. حتى لا يتعرف عليهم أحد ..

وبالنسبة لهويات الأشخاص الثلاثة ،فإن الأمر يتعلق بكل من  عبد الصمد ايجود، وهو من مواليد سنة  1993 ؛ ويقطن بدرب زروال بالمدينة العتيقة بمراكش؛ ويونس اوزياد، المزداد سنة1991 ، ويمتهن النجارة، ويقطن في منطقة العزوزية التابعة لمقاطعة المنارة؛ ثم رشيد أفتاتي”، من مواليد 1986 ويعمل في التجارة ،ويسكن بجماعة حربيل بمراكش.

في هذا السياق، ما زالت أصداء الاستنكار والتنديد الشديدين بالجريمة الوحشية تتردد في مختلف مناطق وجهات المملكة، ومن طرف مختلف الأحزاب والهيئات والجمعيات الحقوقية والثقافية.. معلنة شجبها الكامل لهذه الجريمة النكراء، والإعلان عن وقفة تضامنية حاشدة..في الساعات القادمة.

 

 

تعليقات الزوّار