1،2 مليار درهم لأكثر من 60 ألف قيم ديني في أكثر من 45 ألف مسجد

 

 

خصصت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية اعتمادات مالية في مشروع قانون المالية لسنة 2019 ، بقيمة 1.2 مليار درهم ، وذلك لدعم مكافآت القيمين الدينيين، وتغطية مصاريف انخراطهم في نظام التغطية الصحية.

جاء هذا في مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2019. ويبلغ عدد القيّمين الدينيين الذين يشتغلون في المساجد، وهم الأئمة والمؤذنون والخطباء، أكثر من 60 ألف شخص موزعين على أكثر من 45 ألف مسجد بالمغرب.

وتنقسم هذه الاعتمادات إلى مبلغ (1.014.510.935 درهم) لدعم مكافآت القيمين الدينيين، ومبلغ (200.008.850 درهم)، لدعم تغطية مصاريف انخراط القيمين الدينيين بنظام التغطية الصحية. وحسب وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ،أحمد التوفيق ،فإن  الوزارة ستشرع ،ابتداء من 16 نونبر 2018 إلى غاية 26 مارس 2019 ، في حملات تحسيسية ، ستشرف عليها شركة التأمين المتعاقد معها ، لتوعية القيمين الدينيين المنخرطين بنظام التغطية الصحية بكافة الجهات.

 في هذا الإطار، أكد الوزير أن الوزارة خصصت في سنة  2018 ، مبلغ 11 مليون درهم كمكافآت لجميع المشفعين الذين أدوا مهمة تأطير الجالية المغربية المقيمة بالخارج.ويبلغ عدد هؤلاء المشفعين  388 مشفعا وواعظا وواعظة، قاموا بالتأطير في 10 دول هي فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، الدانمارك، السويد، هولندا، كندا، ألمانيا، الغابون.

كما أن الوزارة ستواصل عملية تعميم المكافآت على الأئمة والمؤذنين المكلفين بجميع ربوع المملكة، وتأهيلهم، وتوفير تكوين متميز للقائمين بمهمتي الإمامة والإرشاد بما يضمن لهم اكتساب المناهج والمعارف.

 

اترك تعليقاً