الرئيسية / قضايا وحوادث / وزارة التربية تعتبر “تكرفسها” على اللغة العربية عملا “بيداغوجيا صرفا”

وزارة التربية تعتبر “تكرفسها” على اللغة العربية عملا “بيداغوجيا صرفا”

لاحظوا “التكرفس” على اللغة العربية إلى أين وصل

 لم تتأخر وزارة التربية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في الرد السريع على منتقدي أسلوبها الجديد في “التكرفس” البَيِّن على اللغة العربية ،من خلال عمليتها التعسفية بإدخال أكثر تعسفا  لمفردات وكلمات باللهجة الدارجة  في قلب نصوص باللغة العربية الفصيحة .

المصيبة ،بل المضحك الباكي في رد وزارة التربية ـ نعم التربية ـ تبريرها ،غير المقنع ، بأن استعمال “عبارات دارجة” في مقرر دراسي بالسلك الابتدائي يعود لـمبررات بيداغوجية صرفة”.

كيف يمكن لجهابذة “البيداغوجيين” في وزارة التربية ـ نعم التربية ـ  إقناع فرد  واحد من المغاربة  بهذه الجملة التي تم إدخالها بطريقة “بيداغوجية” في المقرر الدراسي بالابتدائي :”تذهب للاّ نمّولة إلى الحمّام ،تُسَخِّنُ عُظَيْمَاتِهَا” ؟؟؟ هذا دون الحديث عن التسريب المتعسف لكلمات من قبيل “لَغْرِيْبَة”،”البغرير”،”لَبْرِيوَات”….

لا ياوزارة التربية ..لا أيها “البيداغوجيين الجهابذة ” ..يمكن استعمال بعض الكلمات من اللهجة الدارجة للاستئناس ووضعها بين مزدوجتين …وليس تمرير لهجة البيت والشارع والزنقة لتصبح لغة رسمية مع مرور الأيام .. وإذ ذاك ترقَّبُوا نتائج عملكم “البيداغوجي الصرف “..وانتظروا المستوى الرفيع للأجيال المقبلة …

 

تعليقات الزوّار