الرئيسية / اقتصاد / الحرّ يرفع استهلاك المغاربة من الطاقة الكهربائية إلى مستويات قياسية

الحرّ يرفع استهلاك المغاربة من الطاقة الكهربائية إلى مستويات قياسية

ساهمت موجة الحرارة الشديدة التي اجتاحت معظم المدن المغربية في رفع استهلاك الأسر والشركات والمصانع من الطاقة الكهربائية خلال الأسبوع الأول من شهر غشت الجاري.

البيانات الصادرة عن المكتب الوطني للماء والكهرباء أوردت أن إجمالي استهلاك المغاربة من الطاقة الكهربائية انتقل من 821 ألف ميغاواط خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 7 غشت 2017، إلى ما يقارب 843 ألف ميغاواط في الفترة نفسها من السنة الجارية، أي بزيادة 22 ألف ميغاواط.

ويربط المسؤولون المشرفون على قطاع إنتاج واستيراد وتوزيع الكهرباء هذا الارتفاع الكبير في استهلاك الطاقة الكهربائية بتزايد وتيرة استخدام المكيفات الهوائية في المنازل والمؤسسات السياحية والخدماتية والصناعية، إلى جانب ارتفاع عمليات السقي عن طريق الري بالنظم الرقمية والكهربائية خلال فترات ارتفاع الحرارة لتفادي فقدان الفلاحين لمحاصيلهم الزراعية.

ويواجه المغرب منذ سنوات ظاهرة تنامي استهلاك الطاقة الكهربائية بتعزيز الاستثمارات الحكومية في مجال تقوية شبكة الطاقة الكهربائية.

وتشير البيانات الإحصائية إلى أن استهلاك الطاقة الكهربائية بالمغرب ارتفع خلال السنة الماضية بنحو 4.5 في المائة، مقابل 1.9 في المائة في سنة 2016.

وارتفع الإنتاج الوطني للطاقة الكهربائية خلال السنة الماضية بـ3.4 في المائة مقابل 3.1 في المائة في 2016، كما عرف إنتاج المكتب الوطني للكهرباء ارتفاعاً بنسبة 3.4 في المائة، وإنتاج القطاع الخاص ازداد بـ2.4 في المائة.

وتفيد أرقام مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن هذا الاتجاه التصاعدي رافقه أيضاً ارتفاع في حجم الواردات من الطاقة الكهربائية بنسبة 14.5 في المائة، القادمة أساساً من إسبانيا.

ويُعزى هذا الارتفاع في الإنتاج والاستهلاك إلى تعزيز مبيعات الطاقة الكهربائية ذات الجهد العالي جداً والعالي والمتوسط بـ5 في المائة مقارنة مع سنة 2016 التي سجلت ارتفاعاً بـ1.2 في المائة؛ وذلك راجع إلى انتعاش القطاع الإنتاجي الوطني.

تعليقات الزوّار