العرائش … جمعية حقوقية تكشف معطيات جديدة بخصوص هتك عرض طفلة

في قضية هتك عرض طفلة قاصر من طرف شخص في الخمسينات من عمره داخل ” كاراج ” في مدينة العرائش ، كشفت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان تفاصيل جديدة ، أكدت فيها أن المعني بالأمر تم إيداعه بالسجن المحلي بطنجة يوم الثلاثاء المنصرم 22 مارس الجاري، غير أنها تتساءل عن هوية الشخص الثاني الذي كان حاضرا أثناء عملية الإعتداء الجنسي على الطفلة، حيث أكدت ” الضحية على أن شخصا ثانيا كان متواجدا لحظة ممارسة الجنس عليها، و ما علاقته بالمتهم و سبب تواجده المستمر في كاراج يوجد تحت عمارة سكنية “.

و طالبت ذات الهيئة السلطات القضائية بإحضار ” كل من ورد إسمه في التحقيق و كل من ساهم أو ساعد أو شارك في هذه الجناية و الكشف عن الشخص الذي ساعد أو مكن المتهم من مفتاح المحل الذي ارتكبت فيه الجناية “، معتبرة أن ” المتهم هو شخص واحد من ضمن أشخاص تمت المناداة عليهم في فترة البحث التمهيدي “.

والتمست الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، من هيئة التحقيق بمحكمة الإستئناف بطنجة الكشف عن باقي الأشخاص الذين وردت أسماؤهم و خصوصا من يقطنون المحل ” الكاراج ” وكل من له علاقة من قريب أو بعيد و الوصول إلى هوية الشاب الذي حضر ثلاث مرات عملية الإعتداء الجنسي على الطفلة حسب تصريحها للرابطة، كما طالبت الأخيرة بإنزال العقوبات المناسبة لطبيعة الفعل و متابعة كل مشارك ومساهم في هذه الجناية وتحقيق المحاكمة العادلة للجميع.

جديرة بالذكر أن الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان كانت قد توصلت بطلب مؤازرة من طرف ولي أمر الطفلة المعنية تفيد تعرض ابنته لهتك العرض من طرف شخص خمسيني و الإعتداء عليها جنسيا أحيانا تحت الترهيب و مرات بالترغيب بتسليمها مبالغ مالية بين 200 و 300 درهما “.

وحسب أقوال الطفلة أمام الوكيل العام باستئنافية طنجة، وفق ذات المصدر، فإن ” الإعتداءات الجنسية كانت تتم بأحد المحلات ” الكاراجات ” تحت عمارة بأحد الأحياء بمدينة العرائش فضلا عن تواجد شخص آخر و هو شاب كان يشاهد عملية هتك العرض و الإعتداء الجنسي عليها“.

اترك تعليقاً