بوريطة يتباحث مع رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوروبي

هوسبريس / متابعة 

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة ما بين المغرب والاتحاد الأوروبي، عن الجانب المغربي، لحسن حداد.

وقال حداد في تصريح للصحافة في ختام هذه المحادثات، إن هذا الاجتماع شكل فرصة للتنسيق وتبادل وجهات النظر والاتفاق على إجراءات مشتركة بين الدبلوماسية الرسمية والموازية.

وأضاف أن اللقاء مكن من تدارس وتنسيق العمل على مستوى البرلمان الأوربي من أجل تعزيز الشراكة والدفاع عن مصالح المغرب بهذه الهيئة التشريعية التي تعد مؤسسة مفتوحة تضم تيارات سياسية وإيديولوجية مختلفة.

وأشار حداد إلى أن اللجنة المشتركة ، التي تجمع مختلف الحساسيات السياسية الممثلة في غرفتي البرلمان المغربي، تتيح الفرصة للتفاعل مع فرق البرلمان الأوروبي من أجل عرض وجهة نظر المملكة في عدد من القضايا.

وقال إن الأمر يتعلق أيضا بدراسة مختلف جوانب الشراكة حول القضايا الحيوية ذات الأهمية الاستراتيجية الكبيرة للمملكة والاتحاد الأوروبي ، مبرزا أن نجاح الدبلوماسية المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، يمثل “مصدر قوة للمضي قدما”.

وشدد حداد على أهمية الزخم الجديد للشراكة المغربية الأوروبية على المستوى البرلماني “لأن هناك إعادة هيكلة جديدة (…) وأعضاء جدد ، من الجانب المغربي ، يتمتعون بخبرة جيدة ومستعدون لتولي دور مهم في مجال الدبلوماسية الموازية”. وأضاف “هناك زخم جديد واستراتيجية جديدة ينهجها جلالة الملك محمد السادس ، في ما يتعلق بالشراكة المغربية الأوروبية التي يجب أن تكون سياسية كما يجب أن تكون اقتصادية”.

وعقدت اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي مؤخرا سلسلة اجتماعات على مستوى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ (8-10 مارس) وبروكسل (15-17 مارس) من أجل تعميق المشاورات والمناقشات مع الجانب الأوروبي.

اترك تعليقاً