إشادة محطة لمعالجة المياه العادمة بقصبة تادلة

أعطى والي جهة بني ملال خنيفرة، السيد خطيب الهبيل، بحضور مدير موقع خريبكة للمجمع الشريف للفوسفاط، السيد رمزي عبد الكريم، إشارة انطلاق أشغال إنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة بمدينة قصبة تادلة، بغلاف استثماري يفوق 160 مليون درهم، وذلك بحضور ممثلي السلطات المحلية ومسؤولين من المجمع الشريف للفوسفاط وممثلي المصالح الخارجية.

وستمكن هذه المحطة، التي تأتي في إطار برنامج المجمع الشريف للفوسفاط الخاص بالإعتماد على المياه البديلة المعالجة في وحداتها الصناعية، من معالجة 1.65 مليون متر مكعب من المياه العادمة إبتداء من سنة 2023.

ويتوخى المشروع، الذي تموله مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، بشراكة مع وزارة الداخلية والجماعة الترابية لمدينة قصبة تادلة (37 مليون درهم)، المحافظة على المجال البيئي وبذلك تفادي صب مياه شبكة الصرف الصحي لقصبة تادلة في مجرى وادي أم الربيع.

وسيتم توجيه هذه الموارد المائية البديلة، التي ستنتجها محطة المعالجة بقصبة تادلة بعد انتهاء أشغال التشييد التي ستمتد على مدى سنة كاملة، إلى وحدات نقل لباب الفوسفاط بموقع المجمع الشريف للفوسفاط في مدينة خريبكة.

اترك تعليقاً