ترحيل ملاكم داعش الى المغرب بعد انتهاء فترة محكوميته

بعد انتهاء فترة محكوميته ،تنتظر إيطاليا فتح المغرب لحدوده حتى تعيد إليه “ملاكم داعش”، بعد إنهاء فترة سجنه.

الامر يتعلق بالمدعو عبد الرحيم متحرك الذي تم اعتقاله في ماي 2016 وهو على اهبة الاستعداد للالتحاق بالتنظيم الارهابي المعروف ب “داعش” بالاراضي السورية رفقة زوجته وابنيهما الصغيرين ، بعدما استطاع الخطاب الداعشي المتطرف أن “يشل” متحرك الذي بدوره اقنع زوجته بضرورة الهجرة الى “دار الإسلام”.

وعلى إثر ذلك تم ادانة متحرك وزوجته بست سنوات سجنا له وخمس لها من قبل أن تتمتع الزوجة فيما بعد من بعض التخفيف.

وكانا الزوجان يعيشان حياة أسرية هادئة بإحدى اجمل مناطق الشمال الايطالي على الحدود السويسرية، وكليهما يعتبران من الجيل الثاني حيث كبرا وترعرعا بإيطاليا مما مكنهما من الحصول على الجنسية الايطالية وكان متحرك بطلا في رياضة الكيك بوكسينغ وفاز بمجموعة من الألقاب في وزنه، وكذلك الزوجة كانت تشتغل باحد افخم المحلات بوسط مدينة ليكو.

وبالرغم أن الزوجين حصلا على الجنسية الايطالية، إلا أن آخر التعديلات القانونية التي قامت بها الحكومة الإيطالية بسحب الجنسية واسقاطها على كل من يثبت تورطه في القضايا الارهابية جعلتهما أن يكونا على رأس من يتم تنفيذ ذات القانون عليهم ، حيث بعد طرد الزوجة في 2019 بعد خروجها من السجن ينتظر اليوم الزوج دوره باحد مراكز الطرد بمدينة باري في انتظار عودة الرحلات الجوية بين المغرب وإيطاليا.

اترك تعليقاً