نائبة برلمانية تساءل الوزير نزار البركة حول رائحة كريهة في مياه الشرب بآسفي 

وجهت النائبة البرلمانية عن فدرالية اليسار، فاطمة التامني، سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والماء، الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، حول “الرائحة الكريهة التي تنبعث من مياه الشرب الذي تستعمله ساكنة مدينة آسفي”.

وقالت التامني في سؤالها الكتابي لبركة، حول “تدهور جودة مياه الشرب بمدينة آسفي”، إن “ساكنة مدينة آسفي تعاني مع تدهور جودة مياه الشرب بالمدينة”، مشيرة إلى أن “طعم هذه المياه مُرّ؛ ورائحتها كريهة بسبب تعفن السد المحلي الذي انخفض منسوب مياهه بسبب الجفاف، مما أدي الى السحب من الطبقات السفلية في السد”.

وأضافت النائبة أن “هذا المستوى المخفض للسد يعرف تجميع ملوثات مختلفة، نباتية وحيوانية نافقة عالقة بالطحالب التي تنتج كمية كبيرة من الغاز الذي يغير جودة المياه، إذ أصبحت صحة الساكنة معرضة للخطر ومهددة بظهور أمراض متعددة”.

وساءلت البرلمانية نفسها وزير التجهيز والماء، عن سبب “عدم استعمال مصفاة الماء بالفحم المنشط لتفادي تلوث المياه”، وعن “الإجراءات المستعجلة التي ستتخذها وزارته من أجل معالجة المشكل القائم والحد من المخاطر التي تهدد سلامة الساكنة”.

اترك تعليقاً