تنظيم القاعدة يزرع الرعب في إسبانيا بسبب المغرب

أثار فيديو جديد، نشره تنظيم القاعدة، مخاوف في إسبانيا، وكذا في مدينتي سبتة، ومليلية المحتلتين، بعدما تعرض زعيم التنظيم أيمن الظواهري لوضع المدينتين في خطاب مطول، شبه وجود إسبانيا فيهما بوضع إسرائيل في فلسطين وروسيا في الشيشان.

واطلعت صحف إسبانية على الفيديو، الذي نشر في 24 نونبر الماضي، عبر منتديات تابعة للقاعدة، أشارت إلى أن الظواهري أشار ضمنيا إلى عزمه شن هجمات إرهابية جديدة في إسبانيا، بوضع سبتة، ومليلية المحتلتين في بؤرة اهتمامه.

وجاء ذكر الظواهري للثغرين المحتلين ضمن الفيديو، الذي عنونه بـ”تحذير الأمة الإسلامية من التهديد، الذي تمثله الأمم المتحدة”، معتبرا أن هذه المنظمة الدولية تم إنشاؤها من قبل القوى المنتصرة في الحرب العالية الثانية بهدف فرض نظام سياسي، وعقيدة معينة على العالم بأسره، وترسيخ هيمنة هذه القوى على بقية البشرية”.

الظواهري اعتبر أن القبول بعضوية الأمم المتحدة يعني ضمنيا قبول الحكم بموجب قوانين غير الشريعة الإسلامية، وبالتالي التخلي التام عن الشريعة”.

واعتبر الظواهري أن الأمم المتحدة منظمة أنشأها أقوى المجرمين لتغيير معتقدات البشرية، وتحديدا المسلمين، مشيرا في هذا السياق إلى إسبانيا، التي قال إنها، ودول أخرى، احتلت الأراضي الإسلامية سبتة، ومليلية بمباركة الأمم المتحدة، داعيا إلى “تحرير سبتة، ومليلية من الاحتلال الإسباني”، حسب قوله

 

اترك تعليقاً