المنتخب الرديف ينهي اليوم آخر بروفة قبل مواجهة السعودية

ينهي المنتخب الوطني الرديف، اليوم الاثنين، تحضيراته تأهبا لمباراته ضد السعودية غدا الثلاثاء، بحصة تدريبية بملعب الإرسال 1، بحضور جميع اللاعبين المؤهلين ما عدا أيوب العملود، الذي يخضع لمواكبة طبية خاصة بعد إصابته قبل مباراة الجولة الأولى من مرحلة المجموعات.

واستعاد الحسين عموتة، مدرب المنتخب المغربي، خدمات المهاجم كريم البركاوي، الذي تعرض لارتجاج بالمخ، حسب تأكيدات الطاقم الطبي المرافق للأسود خلال مسابقة الكأس العربية للمنتخبات، والتي تستضيفها قطر إلى غاية 18 دجنبر الجاري.

وسيحسم المدرب اليوم في اللائحة النهائية التي سيعتمد عليها أمام السعودية، في آخر مباريات دور المجموعات، بعد أن ضمن المغرب سلفاً العبور إلى ربع النهائي، حيث من المرشح منح الفرصة للعناصر التي لا تتوفر على دقائق لعب كثيرة، وإراحة الأسماء الأساسية التي شاركت في المباراتين الأوليتين توالياً، ودون راحة.

وبعث عموتة إشارات إيجابية إلى العناصر البديلة، بعد أن قسم المجموعة إلى إثنين، واحدة اكتفت أمس الأحد بتدريبات بالقاعة الرياضية، وأخرى شاركت بحصة مؤطرة من طرف الطاقم الفني.

وبخصوص المنتخب المرشح لملاقاة المغرب في ربع النهائي، فيكون إما منتخب الجزائر أو مصر، إذ تبقى مواجهة الجولة الثالثة من دور المجموعات حاسمة لتحديد خصم الأسود.

ويتطلع الفريق الوطني وفق تصريحات الحسين عموتة، إلى تحقيق اللقب العربي، وخوض كل مباراة على حدة، حيث رفض المدرب تقديم أي تعليق إضافي بشأن ملاقاة الفراعنة أو محاربي الصحراء في آخر لقاء إعلامية، وأكد أنه يستهدف مع لاعبيه تحقيق الفوز في مواجهة السعودية بداية، قبل التفكير بربع النهائي رغم التأهل المُبكر

اترك تعليقاً