لفتيت : الحالة الوبائية تبقى مستقرة، لكن لا يمكن التكهن بالآتي

دعا وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إلى تعبئة جميع المغاربة واتباع الإجراءات الاحترازية المرتبطة بجائحة كورونا، وأخذ الجرعة الثالثة من اللقاح لحماية الأرواح والتعاون للخروج بأقل الخسائر.

ونبه وزير الداخلية، وفق تقرير لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس المستشارين، إلى أن “الحالة الوبائية تبقى مستقرة، لكن لا يمكن التكهن بالآتي، ولا يمكن إعطاء ضمانات حول الوضعية الوبائية مستقبلاً في ظل مواجهة بعض الدول الأوروبية موجة جديدة”.

وطالب الوزير أعضاء اللجنة، خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية، باحترام قرارات اللجنة العلمية والثقة في الأطر والدكاترة المكونين لها، “الذين ما فتئوا يقدمون الشروح والتوضيحات العلمية لكل الخطوات المتخذة”.

وحذر المسؤول الحكومي من التشكيك في القرارات المتخذة لمواجهة الجائحة، داعيا إلى “الابتعاد عن الخطاب التيئيسي”، ومشددا على أن “الهدف الرئيسي هو حماية أرواح المواطنات والمواطنين”.

اترك تعليقاً