الصخيرات …طريق ” مغشوشة ” تدفع الساكنة الى مطالبة عامل الإقليم يوسف إدريس بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين

استنكر عدد من ساكنة جماعة الصخيرات ، ما أسموه بسوء جودة إنجاز أشغال الطريق الرئيسية ، حيث أكدوا أن الأشغال التي انتهت منذ أيام قليلة شابتها مجموعة من الاختلالات ولا تتوفر على الجودة المطلوبة ، مطالبين بتكليف مختبر محلف لإجراء تحاليل مخبرية للتأكد من سلامة و جودة الأشغال، لحماية أرواح المواطنين

ودعت الساكنة عامل إقليم الصخيرات تمارة إلى ضرورة فتح تحقيق في أشغال إنجاز هذه الطريق ومدى احترام المقاولة لدفتر التحملات .

ومن جهته ، قال حسن غوتي المستشار بالمجلس الجماعي بالصخيرات ، إن الخرجة الميدانية التي قام بها مع بعض المنتخبين بعد الامطار الاخيرة التي شهدتها مدينة الصخيرات ،”وقفت على مجموعة من الخروقات التي شابت الاشغال بهذه الطريق التي لم يمر على ترميمها سوى أيام ، “داعيا ” عامل الإقليم والجهات المسؤولة والمهتمة بحماية المال العام إلى ضرورة فتح تحقيق في أشغال إنجاز هذه الطريق ومدى احترام المقاولة لدفتر التحملات“.

وأوضح ذات المتحدث أن الأمطار الاخيرة أغرقت جماعة الصخيرات وكشفت المستور ، مضيفا أن الحلول الترقيعية التي حاول رئيس المجلس الجماعي من خلالها الظهور اعلاميا بصورة جيدة لن تغير الواقع المرير لساكنة دور الصفيح التي تنتظر من الأغلبية المسيرة تسريع عملية ايواءها واستفادتها من بقع بدل الشقق كما كان مبرمجا ..

جدير بالذكر أن عدد كبير من رواد مواقع التوصل الاجتماعي تداولوا صورا تفضح الطريق المغشوشة ، حيث عبروا عن سخطهم وتدمرهم من التهميش الذي تعيشه ساكنة الصخيرات نتيجة غياب المحاسبة والمراقبة ..

اترك تعليقاً