صيادلة المغرب يشتكون من وزير الصحة

اشتكت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت طالب، لرئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بسبب تعطيل الأوراش الإصلاحية لقطاع الصيدلة.

وسجلت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، في مراسلة إلى أخنوش، يتوفر “الأول” على نسخة منها، أن قطاع الصيدلة شهد تراجعا مقلقا في السنوات الأخيرة على مستوياته التنظيمية و التشريعية و القانونية، مشيرة إلى “التوقف غير المبرر لكل أنواع المشاورات أو التنسيق مع وزير الصحة”.

وكشفت الهيئة ذاتها أن وزير الصحة يرفض استقبال مسؤوليها رغم الطلبات المتكررة التي وجهتها إليه، كما يرفض لقاء أي من التمثيليات لمهنة الصيدلة منذ توليه لمسؤولية وزارة الصحة بالحكومة السابقة، أي أزيد من سنتين.

وأكدت المركزية النقابية أن “الإشكاليات المتراكمة للقطاع، لم تعد تحتمل التأخير من جهة”، مبرزة مدى أهمية انخراط قطاع الصيدلة في تنزيل مشروع الحماية الاجتماعية في المرحلة المقبلة من جهة أخرى، والذي يستوجب تعبئة كل القطاعات المعنية لإنجاح هذا الورش الاستراتيجي المهم.

وطالبت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، بـ”الإحاطة بهذا الوضع غير المفهوم تجاه قطاع حيوي وأساسي في المنظومة الصحية في بلادنا، واتخاذ التدابير المطلوبة لرفع هذا الجمود على قطاع الصيدلة”.

اترك تعليقاً