اختتام ملتقى السينما والتاريخ بتكريم المقاوم لعراش ادكيكة

هوسبريس:من وادي زم
أسدل الستار، مساء اليوم السبت على فعاليات الدورة الثالثة لملتقى السينما والتاريخ بوادي زم، التي تنظمها جمعية بلادي للتنمية والتعاون، وذلك بتكريم وازن للمقاوم محمد لعراش ادكيكة، الذي يعد إحدى ابرز رجالات المقاومة بالمنطقة.

وتسلم ابن المحتفى به، من يد رئيس المجلس البلدي الحاج محمد بنبيكة هدايا وتذكارات، أبرزها لوحة تشكيلية عبارة عن بورتريه رسمها الفنان التشكيلي عمار البوراوي، الذي نظمه بالمناسبة معرضا تشكيليا الى جانب الفنانة مريم جميل.

وشهد حفل الاختتام أيضا، تقديم لوحات موسيقية ورقصات تراثية لفن عبيدات الرما، أدتها مجموعة (السماعلة) بالهواء الطلق، قبالة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير، الذي احتضن الفعاليات، ونالت إعجاب الجمهور.

وشمل حفل الاختتام، أيضا تقديم كلمات ختامية، وشهادة حية في حق المحتفى به، إضافة الى تقديم مجموعة من الشواهد التقديرية، لعدد من المشاركين في الملتقى تقديرا لجهودهم الكبيرة في إنجاح الدورة.

كما تميز اليوم الأخير، قبل الاختتام بعرض فيلمين هما “عطش” لسعد شرايبي، و”الحرب المنسية” لاسماء المدير، فضلا عن ندوة فكرية، نظمت في الصباح، حول “السينما والتاريخ والحركة الوطنية”، بتأطير محكم من الدكاترة الحبيب ناصري وعبد الإله مرتبط ونصراوي الشرقي، والمخرج رشيد القاسمي، وتسيير من مريم جميل.

وشكلت الدورة، التي نظمت بمناسبة بذكرى عيد المسيرة الخضراء والمظفرة وعيد الاستقلال المجيد، بدعم من المركز السينمائي المغربي والتعاون مع جماعة وادي زم، مناسبة لتقديم عرض فيلم “نداء التحرير” لعبد الرحمان ملين، فضلا عن معرض لسلاطين وملوك الدولة العلوية الشريفة، ورجال المقاومة وأعضاء جيش التحرير، والعديد من الصور الضوئية التي تؤرخ للمقاومة الوطنية في المنطقة والقبائل المجاورة، ومحطة إبداعية لتكريس البعد السينمائي في خدمة التنمية وقضايا الاشعاع والحوار والتواصل.

اترك تعليقاً