المنتخب الرديف يجري اليوم آخر حصة تدريبية قبل ملاقاة سنغافورة غدا

عموتة سيعتمد على أسماء جديدة حتى يتنسى له الحسم في القائمة النهائية

يجري المنتخب الوطني المغربي الرديف لكرة القدم اليوم آخر حصة تدريبية، قبل مواجهة وديا منتخب سنغافورة غدا الثلاثاء بدبي الإماراتية، وذلك تحضيرا لخوض غمار كأس العرب المقرر إقامتها في قطر خلال الفترة ما بين 30 من نونبر الجاري، و18 من دجنبر المقبل.

ومن المنرتقب أن يعتمد الحسين عموتة، مدرب المنتخب الوطني الرديف، خلال مباراة الغد على تشكيل مغاير عن تلك التي خاضت مباراة البحرين، بهدف الوقوف على جاهزية غالبية اللاعبين، قبل الحسم في اللائحة النهائية التي ستشارك في كأس العرب.

وقال الحسين عموتة، إن الحسم في القائمة النهائية التي سيعتمدها لخوض مسابقة بطولة كأس العرب سيتأجل إلى غاية 19 من نونبر الجاري، حتى يتسنى له أخذ فكرة شاملة على جميع اللاعبين قبل الحسم في قائمة 23 لاعبا التي ستمثل الكرة المغربية في بطولة كأس العرب للمنتخبات.

وكان المنتخب الوطني الرديف، قد حقق الفوز على منتخب البحرين بثلاثة أهداف لهدفين، في المباراة الإعدادية التي جمعتهما الجمعة الماضية، على ملعب استاد البحرين الوطني بالرفاع.

تجدر الإشارة إلى أن قرعة بطولة كأس العرب للمنتخبات، وضعت المنتخب الوطني في المجموعة الثالثة، إلى جانب كل من السعودية وفلسطين والأردن.

اترك تعليقاً