المغرب يخترق المعسكر الجمهوري في واشنطن المساند للجزائر والبوليساريو

تعاقدت المملكة المغربية مع جماعة ضغط “لوبي” مقربة من الحزب الجمهوري للدفاع عن مصالحها في واشنطن مركز القرار ومركز القوة العالمي، واختراق المعسكر الجمهوري في واشنطن المساند للجزائر والبوليساريو والذي يحاول غير ما مرة ضرب مصالح المملكة المغربية، بمساندته الدائمة للنظام الجزائري وكذلك جبهة البوليساريو، بعد أشهر من التحركات المؤيدة للجزائر والبوليساريو بقيادة السيناتور الجمهوري جيمس إنهوف الذي يحاول تكشيل مجموعة ضاغطة على إدارة الرئيس جو بايدن للتراجع عن الاعتراف بسيادة المغرب على كامل تراب صحرائه،

وسيكلف العقد حسب موقع “لوديسك” الخارجية المغربية 1,6 مليون درهم لأجل اختراق المعسكر الجمهوري في واشنطن والدفاع عن مصالح المملكة المغربية.

ومنذ تحرير معبر الكركرات يوم 13 نونبر من سنة 2020 وإعلان دونالد ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء، تحركت مجموعة ضاغطة تتعامل معها الجزائر ضد ملف الصحراء المغربية وكان الجمهوري جيمس إنهوف والديمقراطي باتريك ليهي أبرز من يقودها.

اترك تعليقاً