ناجي من واقعة غرق مركب بشاطئ الصخيرات يروي تفاصيل مثيرة وصادمة ..

كشف أحد الناجين من واقعة غرق مركب بشاطئ الصخيرات كانت قادمة من مدينة المحمدية ، تفاصيل خطيرة عن الفاجعة التي حصدت حوالي ثمانية أرواح غرقا 4 منهم لفظها الشاطئ فيما اثنين توفيا بالمستشفى..

وقال الناجي أن المركب قطعت حوالي 100 كيلومتر داخل البحر ، الا أن المحرك الوحيد للمركب تعطل ما دفعهم الى استعمال بعض الاخشاب كانوا يجلسون عليها للتجديف والخروج الى الشاطئ قبل أن تصطدم المركب بصخرة نتج عنها وفاة بعض الاشخاص الذين لايتوفرون على سترات الانقاذ ضمنهم سائق  المركب ، فيما تمكن البعض من النجاة في حالة صحية متدهورة ما عجل بوفاة اثنين بالمستشفى ..

وأوضح ذات المصدر أن المركب كان على متنها 24 شخصا كانوا عازمون على الهجرة سرية ضمنهم سيدة حامل ، قبل يتعرض المحرك الوحيد للمركب لعطب تقني اضطر معه المهاجرين السريين الى التجديف من أجل الخروج لكن اصطدام المركب مع صخرة على مقربة من شاطئ واد شرط نتج عنه غرق البعض ونجاة اخرين ..

وفي سياق متصل ، لقيت زوجة ربان المركب المتوفي ايضا حتفها بالمستشفى ، بالإضافة إلى شخص اخر توفي متأثر بالغرق في المستشفى من عائلة معروفة بالصخيرات ، فيما لفظ البحر 4 جثث اخرى ولايزال البحث جاري عن البقية التي تروج اخبار أن اثنين منهم فروا مباشرة بعد وصول المركب الى شاطئ الصخيرات في الوقت الذي تمكنت عناصر الدرك من توقيف 3 أخرين رهن البحث الذي يجري تحت اشراف النيابة العامة المختصة ..

اترك تعليقاً