سيدي بنور …السلطات المحلية بقيادة “المشرك” تتصدى لمافيا البناء العشوائي

عبدالله الكواي

تفعيلا للمقتضيات الزجرية التي يتضمنها القانون رقم 12-66 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء، والتي تروم الحد من حالة الفوضى التي يعرفها القطاع بسبب البناء العشوائي وبدون ترخيص ،الذي أصبح معه القانون منتهكا .

وحسب مصادر” هوسبريس” أن السلطات المحلية بالإقليم ، وبتعليمات من السيد العامل “منذ تعيينه “، أنها إنطلقت بالفعل في عملية التصدي لمافيا البناء العشوائي، وكل المنتفعين من هذه الفوضى الخلاقة،بكل من الوالدية الزمامرة ،العونات بني هلال أولاد عمران …

وقد أعلن قائد قيادة المشرك دائرة سيدي بنور،الحرب على البناء العشوائي وبدون ترخيص، داخل دائرة نفوذه الترابي ، الذي يضم جماعة أولاد سي بوحيا والمشرك. حيث إن بعض الانتهازيين والمخالفين للقانون، يحاولون اللجوء إلى البناء العشوائي وبدون ترخيص، فوق الأراضي الفلاحية السقوية والبورية،وتفريخه تحت جنح الظلام، سيما في عطلة نهاية الأسبوع، مستغلين أحيانا انهماك السلطات المحلية في أشغال ذات أولوية، حتمتها ظرفيات ومناسبات خاصة.وتسخير بعض الاشخاص المختلين عقليا والمدمنين للتصريح لبعض الصفحات الفيسبوكية،لنقل الاخبار الزائفة ،والاعتراض لرجال السلطة عند قيامهم بمهامهم ومعاينتهم وتحرير محاضر للمخالفين.

وللإشارةفتطبيق القانون من طرف رجال السلطة يعترضه ،بعض النافذين ممن يعتقدون أنهم فوق القانون “بإقليم سيدي بنور” بل منهم من هو ابن القانون ومع ذلك يجهله إما بسبب مبدء المحسوبية والزبونية وإما بسبب دعم بعض أعضاء ورؤساءالجماعات لهم ممن يشجعون البناء العشوائي .

وعليه فإننا نتوجه الى السيد حسن بوكوتة عامل الإقليم ، بضرورة التصدي لكل المخالفين للقانون وكل المنتفعين من هذه الظاهرة مع المحافظة على المظهر العام واللائق بالمجال القروي،وحماية رجال السلطة بكل من دائرتي سيدي بنور والزمامرة من أعداء تطبيق القانون،

اترك تعليقاً