مراكش .. 100 درهم تجر عون سلطة إلى التحقيق

دخلت السلطات الولائية في جهة مراكش – آسفي على خط اتهام عون سلطة بمقاطعة جليز بابتزاز رجل وزوجته.

وقد فتحت السلطات تحقيقا تفصيليا مع المتهم، وهو أحد أعوان السلطة المحلية بالملحقة الإدارية الحي العسكري بتراب مقاطعة جليز.

وحسب شكاية، وجهت إلى قسم الشؤون الداخلية أن المشتكي، الذي يقطن في دوار الكدية، التابع لمقاطعة جليز في مراكش طلب من عون السلطة المسؤول عن هذا الحي، شهادتي سكنى لإبنيه.

وتضيف ذات الشكاية، إلى أن المشتكي ظل يتردد على العون المذكور عدة مرات، دون أن تتم تلبية طلبه.

وبعدما توصل المشتكي بالشهادتين بعد طول انتظار، وبعد تفحصه للوثيقتين لحظة عودته إلى بيته، لاحظ أن الخانة الخاصة بالمهنة كتبت فيها عبارة “بدون” مع العلم أن ابنيه يتابعان الدراسة.

هذا، واضطر الأب، مرفوقا بزوجته، إلى التوجه إلى المؤسستين التعليميتين، اللتين يدرس فيهما ابنيه للحصول على شهادتين مدرسيتين لهما.

وبعد حصولهما على الوثيقتين اللتان تثبتان أن الابنين يتابعان الدراسة، رفض العون تمكينهما من شهادتي السكنى.

وتضيف الشكاية، أن العون اشترط تلبية طلبه بمنحه واجبا ماليا قدره 100درهم، مدعيا أن المبلغ المذكور سيوجه إلى صندوق خاص بالمحتاجين.

وحسب ذات الوثيقة، فإنه بعد رفضهما دفع 100درهم، قرر المواطن المذكور، وزوجته توجيه شكاية، يوم الخميس 28 أكتوبر الجاري، إلى رئيس قسم الشؤون الداخلية بولاية جهة مراكش – آسفي.

وقد تم فتح تحقيق مع العون المذكور بناء على تعليمات من والي الجهة، وذلك بالإستماع إلى العون، قبل اتخاذ القرار المناسب

اترك تعليقاً