الحكومة : الأمانة العامة لم تخطئ و الرميلي بقيت وزيرةً لسبعة أيام

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن الجدل الذي أثير حول بقاء وزيرة الصحة السابقة نبيلة الرميلي حاملة لصفة الوزيرة رغم قبول إعفائها من الملك محمد السادس في مرسوم الذي صدر بالجريدة الرسمية و المتعلق باختصاصات الوزراء الجدد ، غير متعلق بخطأ من الأمانة العامة للحكومة.

وأضاف بايتاس خلال ندوة صحفية، عقدها عقب انتهاء المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن الوزيرة السابقة دبرت القطاع لسبعة أيام وفق نص قانوني.

و أكد بايتاس أن الامانة العامة للحكومة لم تخطئ و تعمدت المرسومين معا.

و ورد اسم الرميلي في نشرة القوانين والنصوص التنظيمية بالجريدة الرسمية لعدد 22 أكتوبر الخاصة بمراسيم اختصاصات الوزراء في الحكومة الجديدة.

وأظهر العدد الجديد من الجريدة الرسمية أن وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية السابقة نبيلة الرميلي، قد وقعت بالعطف مرسوم اختصاصاتها بعد إعفائها من هذا المنصب بأيام.

وضمن العدد نفسه من الجريدة الرسمية نشر مرسوم يتعلق باختصاصات وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب.

اترك تعليقاً