حصري  …هذه أبرز المستجدات في قضية الفتاة التي عثر عليها ميتة في سيدي يحيى زعير

في مستجدات قضية الفتاة التي توفيت ليلة أمس الاثنين بسد في سيدي يحيى زعير ، علم من مصدر جد مطلع أن الدرك شن حملة واسعة واعتقل العشرات من الشباب الذين كانوا متواجدين في مسرح الجريمة ، وذلك رهن التحقيقات الجارية لفك لغز الوفاة .

وكشف المصدر أن منزل أم الهالك يسوده حالة من الحزن والاسى ، حيث شوهد هناك إغماءات وصدمة في أوساط العائلة خصوصا الام التي عاينت جثة الهالكة للتعرف عليها مؤكدة أنها تحمل اثار الضرب ما يرجح أن الوفاة مشكوك فيها .

وتوعدت الأم بالكشف عن مجموعة من الحقائق بخصوص واقعة ابنتها التي اختفت منذ أيام وتعرضت لإعتداءات متكررة ، الى جانب الطريقة المهينة التي عوملت بها في رحلة البحث عن ابنتها ….

وفي سياق متصل ، قدمت  صديقتي الفتاة المختفيتين نفسهما الى الدرك احداهما ترتدي ملابس الهالكة ما يرجح أنها كانت معها ليلة وقوع الواقعة التي تروج رواية سبب وفاتها هو “سقوطها ” من درج السد  فيما لازالت التحقيقات جارية تحت اشراف النيابة العامة المختصة لتحديد السبب الحقيقي بعد التشريح الطبي وانتهاء الأبحاث ...

اترك تعليقاً