أدوية مفقودة بصيدليات المغرب تعمق من معاناة مرضى العيون

بسبب معاناة مرضى العيون بالمغرب جراء غياب العديد من أنواع الأدوية من الصيدليات بالمملكة، التي تضطرت مرضى العيون دائما الى اللجوء للخارج من أجل اقتناء أدوية أساسية لبعض الأمراض المنتشرة أولإجراء عمليات جراحية بالنسبة للشيوخ والأطفال، راسل أطباء العيون  وزارة الصحة من أجل ايجاد حل لهذا المشكل .

وأكد مصدر موثوق، أن أطباء العيون يضطرون إلى اقتناء بعض الأدوية من الخارج، أو تهريبها من مدينتي سبتة ومليلية، أمام تجاهل وزارة الصحة لمطالبهم بتوفير هذه الادوية بالصيدليات المغربية

وأضاف ذات المتحدث  أن من بين الأدوية الأساسية المفقودة، دواء متلازمة جفاف العين المتقدم، الذي يصيب عددا كبيرا من الأشخاص المتقدمين في السن، مما يضطر الاطباء والمرضى إلى اقتنائه من الخارج، مضيفا   أنهم بصدد تأسيس جمعية للاحتجاج أمام وزارة الصحة قصد توفير هذا الدواء، وكذا قطارة العين” ATROPINE ALCON ” الخاصة بتوسيع بؤبؤ العين، والأمثلة كثيرة في هذا الصدد.

وتابع المتحدث، أن الأدوية المفقودة الخاصة بمرضى العيون سببها عملية الاحتكار تقوم بها المختبرات المتعددة الجنسيات، للي ذراع وزارة الصحة، خصوصا أن هذه المختبرات تحاول الرفع من سعر هذه الأدوية تحت غطاء تمويل مصاريف البحث العلمي، مشيرا إلى أن العديد من الجهات المعنية بقطاع الصيدلة نادت في وقت سابق بمحاربة احتكار الأدوية من خلال خلق أدوية جنيسة في متناول المرضى تباع في الصيدليات بالمغرب.

 

اترك تعليقاً