جامعة الكرة توجه تحذيرا شديد اللهجة للرباعي الذي ضحك خلال عزف النشيد الوطني

وجهت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،تحذيرا شديد اللهجة لرباعي المنتخب المغربي الأول الذي ظهر في لقطة عزف النشيد الوطني وهو يضحك، قبل مباراة يوم السبت المنصرم، أمام غينيا بيساو، برسم التصفيات المؤهلة لمونديال “قطر 2022”.

وكانت اللقطة قد أثارت امتعاض الجماهير المغربية، بعد ظهور أربعة لاعبين من المنتخب، وهم يضحكون أثناء عزف النشيد الوطني، مما جعل الجامعة تتفاعل بسرعة مع هذا المؤسف.

وأكدت مصادر موثوقة، أن رئيس الجامعة الوصية أبلغ الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش غضبه من ضحك الرباعي الدولي، أثناء عزف النشيد الوطني.

وعبر اللاعبون الذين ظهورا في اللقطة سالفة الذكر، عن أسفهم للواقعة، مؤكدين أن نوبة الضحك تزامنت بالصدفة مع عزف النشيد الوطني، ولم تكن بهدف الاستهزاء به أو التنقيص منه.

وأثارت اللقطة التي رصدتها عدسات “الكاميرا” كلا من الحارس أنس الزنيتي، سفيان كرواني، زكرياء بوخلال، وسامي مايي وهم يضحكون، (أثارت) امتعاض فئة واسعة من المغاربة، حيث تم اعتبارها بمثابة استهزاء وعدم انضباط الرباعي المذكور.

اترك تعليقاً