غليان داخل الجماهير الفتحية بسبب النتائج الكارثية للفريق

يعيش فريق الفتح الرياضي لكرة القدم، وضعية كارثية على مستوى النتائج خلال بطولة الموسم الجديد، ما خلق العديد من علامات الاستفهام والحيرة فعلا، فالفريق الذي كان بالأمس القريب ينافس على لقب البطولة ويشارك في المسابقات القارية، بات اليوم وتحت قيادة المدرب أمين بنهاشم الذي تم التعاقد معه من طرف الرئيسة الجديدة نوال خليفة، يسقط دورة بعد أخرى، بحيث لم يتحصل سوى على ثلاث من خمس جولات.

وضع أحدث غليانا داخل الجماهير الفتحية، التي لم تتقبل الأداء الباهت لفريقها في الموسم الجديد، بل ذهبت إلى أبعد من ذلك، حيث اعتبرت، عبر وسائاط التواصل الاجتماعي” التعاقد مع بنهاشم صفقة خاسرة، مطالبة إياه بالرحيل، طالما أنه فشل في قيادة الفريق إلى سكة الانتصارات.

وما أثار استغراب الجمهور الفتحي، أن الخط الأمامي للفتح، لم يتحرك بعد، حيث سجل الفريق 3 أهداف في 5 مباريات، بينما استقبلت شباكه 6 أهداف.

ويعتبر الفتح إلى جانب سريع واد زم، هما الوحيدان اللذان لم يحققا أي انتصار لحد الآن في الدوري، وخسر أبناء بنهاشم في مباراتين ضد شباب المحمدية (2-0) وأولمبيك آسفي (0-1)، وتعادلوا في 3 مباريات.

فهل ستكون فترة توقف البطولة خلال الأسبوع الجاري فرصة للمدرب بنهاشم لترتيب البيت الفتحي، وتصحيح ما يمكن تصحيحه، من أجل إخراج الفريق من عنق الزجاجة، وبالتالي إنقاذ رقبته من مقصلة الإقالة، التي سبق وأن طالت أربعة مدربين في البطولة الاحترافية.

يذكر أن فريق الفتح الرياضي يحتل إلى حدود الدورة الخامسة المركز ما قبل الأخير بثلاث نقاط.

اترك تعليقاً