صفعة جديدة تتلقاها الجارة الشرقية.. تلمساني يفضل اللعب للمغرب على الجزائر

استقبلت الأوساط الرياضية الكروية الجزائرية خبر اختيار اللاعب الشاب الفرنسي الجزائري المغربي حمل قميص المنتخب المغربي واستدعائه من قبل وحيد خليلوزيتش لتصفيات كأس العالم، باستياء شديد، وصمت جام غصبها على الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، محملة إياه مسؤولية فشله في استمالة حارس المرمى سامي تلمساني.
ورفض سامي تلمساني، من أب جزائري وأم مغربية بتمثيل منتخب الجزائر، مفضلا حمل ق وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني المغربي.
ويمارس سامي تلمساني، حاليا بنادي تشيلسي الإنجليزي دون 18 سنة، قادما إليه من نادي “إف سي باريس” بمبلغ مالي (مليار سنتيم)، ويبلغ من العمر 17 سنة.
وكان الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش قد استدعى سامي تلمساني لتصفيات كأس العالم التي سيواجه فيها الأسود منتخبي غينيا بيساو (الأربعاء 06 أكتوبر بالرباط والسبت 09 أكتوبر بالدار البيضاء) وغينيا كوناكري (الثلاثاء 12 أكتوبر بالرباط) مع المنتخب المغربي.
يشار إلى أن تواصل مسؤولي الاتحاد الجزائري مع سامي تلمساني كان غير منتظم، عكس مسؤولي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الذين حافظوا على تواصلهم مع حارس مرمى تشيلسي منذ أشهر، ونجحوا في استمالته لحمل قميص أسود الأطلس

اترك تعليقاً