أرباب الحمامات يهددون الحكومة بالتصعيد من أجل الاستجابة لمطالبهم

بسبب الديون المتراكمة عليهم نتيجة استمرار الإغلاق أرباب الحمامات يهددون الحكومة بالتصعيد من أجل الاستجابة لمطالبهم

حسن غوتي

عبر أرباب الحمامات والعاملين بها، عن امتعاضه لعدم إعطاء الحكومة اهتمام لمهنيي القطاع وتخصيص أي دعم لفائدتهم أوفتح أي حوارمركزي أوجهوي أومحلي معهم، وذلك في لقاء تواصلي وتشاوري لأرباب الحمامات والعاملين بها نظمه الاتحاد الجهوي لأرباب الحمامات التقليدية والعصرية والرشاشات العمومية بتنسيق مع نقابة مقاولي الخدمات بالحمامات التقليدية والعصرية المنضويان تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن

وطالب مهنيو القطاع في بلاغ توصل ” هوسبريس” بنسخة منه، بإعادة فتح الحمامات بشكل استعجالي، بناء على ما أقره مجموعة من أعضاء اللجنة العلمية وبسبب انخفاض عدد المصابين بوباء كورونا بالمغرب.

كما شدد الحاضرون، على ضرورة فتح الحمامات إنقاذا لهم ولعائلاتهم، مشيرين إلى أنهم يمهلون الجهات المسؤولة إلى غاية يوم الخميس 30 شتنبر 2021، وإلا سيكونون مضطرين للدخول في اعتصامات ووقفات احتجاجية، ابتداء من 4 أكتوبر 2021.

وطالب الاتحاد العام للمقاولات والمهن، بإعفاء أرباب الحمامات من جميع الضرائب والجبايات والرسوم المترتبة عن سنتي 2020 و2021، لكون جميع الحمامات ظلت مغلقة طيلة هاتين السنتين.

كما دعا المصدر ذاته، الجهات المسؤولة إلى التدخل من أجل تأجيل أداء الديون المترتبة عن أرباب الحمامات لعدم تسديدها بسبب الإغلاق خلال فترة الجائحة.

وفي هذا السياق، دعا عبد الرحمان الحضرمي، رئيس الاتحاد الجهوي لأرباب الحمامات والرشاشات بجهة الدار البيضاء سطات، الحكومة إلى فتح الحمامات وتقديم الدعم والتعويض للعاملين بها من جل استئناف عملهم، مشددا على أن أرباب وعمال الحمامات عانوا كثيرا بسبب قرار الإغلاق الذي استمر لعامين تقريبا.

 

اترك تعليقاً