الاتحاد الاشتراكي يعلن استعداده للمشاركة في تشكيل حكومة قوية قادرة على تنزيل النموذج التنموي الجديد

أعلن المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، بتاريخ 13 شتنير 2021، عن إستعداد الحزب المشاركة في تشكيل حكومة قوية قادرة على تنزيل النموذج التنموي الجديد.

و نوه بلاغ صادر عن ذات الجهاز التنفيذي لحزب الوردة، ، بما أسماه “المواطنة والغيرة التي رفعت نسبة المشاركة إلى ما زاد عن النصف لدى المواطنيين المغاربة”.

وجدد التذكير، بالأصداء الإيجابية التي لقيتها الانتخابات المغربية لدى الرأي العام الدولي، مؤكداً على أهمية التفاعل الإيجابي التي كانت لنتائج الحزب سواء لدى أعضائه والمتعاطفين معه والقوى الاشتراكية في العالم . واعتبر أن هذا النجاح له أهمية بالغة ، ليس على المستوى الحزبي الداخلي فقط، بل أيضا على كافة الطيف الوطني التقدمي الحداثي، وأن هذا الإنجاز يساهم في طي مرحلة والتوجه إلى المستقبل كما قرر ذلك المؤتمر العاشر للحزب ، الذي دعا إلى تناوب جديد.

وقال الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر، “إننا ساهمنا بكل تواضع، إلى جانب القوى الحية في النتيجة التي حققها شعبنا في الانتخابات الأخيرة، والآن قد انطلقت المشاورات لتشكيل الحكومة، فإننا نعتبر أنفسنا جزءا من الاختيار الشعبي الذي بوأ حزبنا مكانة متقدمة، إلى جانب أحزاب أخرى” .
و جدد إدريس لشكر، التأكيد على أنه “بناءاً على ذلك فأننا متشبثون بمشاركة القوى التواقة للتغيير والتي عبرت الصناديق ونتائجها عن رغبتها في أن تتحمل المسؤولية لتفعيل النموذج التنموي الجديد والإدماج المجتمعي. و بعد مناقشات مستفيضة واستعراض التطورات المرتبطة بالإستحقاقات الأخيرة”.

 

اترك تعليقاً