أزيلال …أستاذ يضع حدا لحياته بطريقة مؤلمة

ذكرت مصادر محلية أنه تم العثور على جثة أستاذ خمسيني مُعلقة بشجرة بجوار منزله بدوار تزكبيت التابع لجماعة تديلي بإقليم أزيلال.

وحسب نفس المصدر، فقد استنفر الحادث السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي الذين حلوا بعين المكان، وفتحوا التحقيق من أجل معرفة ملابسات الوفاة التي يرجح انها “انتحار”.

وتضيف المصادر أن الضحية كان يشتغل قيد حياته كأستاذ للتعليم الابتدائي بمديرية أزيلال، وهو من مواليد سنة 1964، وقد أقدم على وضع حد لحياته شنقا لدوافع غامضة.

وقد تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات من اجل إخضاعها للتشريح الطبي الكفيل بكشف السبب الحقيقي وراء وفاة الضحية.

اترك تعليقاً